الاتحاد الأوروبي يستبعد قبول انضمام أوكرانيا

استبعد قادة الاتحاد الأوروبي في قمتهم بفرنسا تلبية طلب أوكرانيا الانضمام الاستثنائي للاتحاد، حيث بحثوا سبل مساعدة كييف في ظل العملية العسكرية الروسية.

وتلقى عرض المسار السريع الأوكراني دعما حارا في دول أوروبا الشرقية، لكن مسؤولي الاتحاد الأوروبي شددوا على أن العملية قد تستغرق سنوات.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن "على الاتحاد الأوروبي إرسال إشارة قوية لدعم أوكرانيا" لكنه استبعد احتمال انضمامها إلى التكتل في أي وقت قريب.

وأضاف: "هل يمكننا اليوم فتح إجراءات الانضمام مع دولة في حالة حرب؟ لا أعتقد ذلك هل نغلق الباب ونقول لأوكرانيا: أبدا؟ سيكون ذلك غير عادل".

وعند وصوله إلى فرساي، قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إنه "أخبر زيلينسكي بأن انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي لا يمكن الإسراع فيه".

وأضاف: "لا يوجد شيء مثل المسار السريع، إجراء سريع علينا أيضا أن نأخذ في الحسبان دول غرب البلقان التي تعمل أحيانا منذ أكثر من عقد لتصبح مجرد دولة مرشحة للعضوية فكروا في ألبانيا ومقدونيا دعونا نرى ما يمكننا القيام به من الناحية العملية".

طباعة