قوات الشرعية اليمنية تستهدف مواقع لميليشيات الحوثي في 4 محافظات

تصاعدت الأعمال القتالية في جبهات مأرب وحجة والجوف وصعدة، مع قصف قوات الشرعية اليمنية، مواقع لميليشيات الحوثي الإرهابية وغارات لمقاتلات التحالف ضد مواقع وأهداف مشروعة لميليشيات الحوثي الإرهابية في تلك المحافظات.

وأكدت مصادر ميدانية في مأرب، مصرع وإصابة عدد من الحوثيين وتدمير آليات قتالية حوثية، في قصف مدفعي لقوات الجيش والقبائل استهدف تعزيزات حوثية كانت اقتربت من منطقة الفليحة في المحور الرملي جنوب المحافظة.

كما استهدفت مدفعية الجيش مواقع حوثية في جبهة الكسارة بمديرية صرواح غرب المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة أدت لتدمير آليات قتالية حوثية بينها عربات مدرعة في مديريات " الجوبة ومدغل وصرواح".

وأوضحت المصادر، أن الغارات جاءت بعد رصد تحركات لتعزيزات حوثية وصلت تلك المديريات بهدف تطويق مأرب وشن هجوم واسع على مركز المحافظة.

وفي الجدعان نفذت قوات الجيش كمينا محكما لمجاميع حوثية ما أدى لمصرع العديد منهم القيادي الحوثي أبو أمجد السفياني، وإصابة آخرين.
 
كما شنت مقاتلات التحالف غارات مركزة ودقيقة على معسكر اللبنات شرق مدينة الحزم عاصمة الجوف، استهدفت تجمعات حوثية ومخزن أسلحة في المعسكر، واستهدفت تجمعا للحوثيين في جبهة الأجاشر شمال  المحافظة، وتعزيزات حوثية في منطقة الظهرة بمديرية خب والشعف كبرى مديريات الجوف.

وشهدت جبهات المحور الشمالي للجوف معارك عنيفة بين الجانبين أدت لمصرع 17 حوثيا وفقا لمصادر ميدانية، مؤكدة تدمير ثلاث آليات في المعركة التي دارت في منطقة اليتمة شمال المحافظة.

من جهة أخرى، أكدت مصادر محلية في الجوف قيام الميليشيات بنقل صواريخ بالستية وطائرات مسيرة من مطار صنعاء الدولي، مدينة الحزم بالجوف بهدف استخدامها تجاه الحدود السعودية ومدينة مأرب.

وفي حجة، تبادلت القوات اليمنية القصف المدفعي المكثف مع ميليشيات الحوثي في جبهات شرق حرض، ومحيط منطقة بني حسن في مديرية عبس، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

وأفادت مصادر عسكرية بالمنطقة الخامسة، تكبد الميليشيات خسائر كبيرة خلال الساعات القليلة الماضية، نتيجة غارات مقاتلات التحالف المكثفة التي طالت تجمعات حوثية مع آلياتها القتالية في محيط منطقة بني حسن بمديرية عبس، وفي مديرية حرض، إلى جانب القصف المدفعي والصاروخي لقوات الجيش.

وأشارت إلى مصرع القيادي الحوثي هاشم إبراهيم المنصور قائد قطاع غرب مدينة حرض، إلى جانب القيادي الحوثي أبو نادر احمد محمد الأهدل.

من جهة أخرى، كشفت مصادر مطلعة في صنعاء عن تغييرات واسعة أجرتها الميليشيات في صفوف عناصرها لقيادة الجبهات، مشيرة إلى إسناد المهمة للقيادي الحوثي أبو علي الحاكم لاختيار قادة جدد للجبهات التي تلقت فيها عناصرها هزائم.

ووفقا للمصادر، فقد تم إسناد جبهات جنوب مأرب للقيادي في تنظيم القاعدة نايف الأعرج، وجبهات الجوف للقيادي الحوثي صالح المخلوس، وأخر يدعى الهمداني، فيما كلف القيادي المدعو أبو بدر الذماري بقيادة جبهة غرب مأرب، فيما تم إسناد قيادة جبهات شمال حجة للمدعو أبو سيف المراني.

إلى ذلك اعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تنفيذ 16 عملية استهداف ضد الميليشيات الحوثية في حجة ومآرب خلال الساعات الـ 24 الماضية، ما أدى لتدمير 9 آليات قتالية حوثية، وخسائر بشرية في صفوف الميليشيات.

وكان التحالف أعلن مساء الأربعاء، إفشال عملية هجومية نفذتها ميليشيات الحوثي الإرهابية، حاولت من خلالها استهداف الأراضي السعودية.

وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، إن الدفاعات السعودية دمرت طائرة مسيّرة أطلقتها الميليشيات الحوثية، تجاه مدينة جازان جنوبي المملكة، مشيرا إلى  أن المسيرة أطلقت من الحديدة ، وتناثرت شظايا المسيرة أتناء تدميرها على الأعيان المدنية دون أضرار.

وفي صعدة، شنت قوات الشرعية هجمات مكثفة على مواقع الحوثيين في مديرية منبه الحدودية مع السعودية، تركزت على منطقتي الرقو، وآل الشيخ، حيث تتمركز عناصر الحوثيين ومرتزقتها من الأفارقة وعناصر تنظيم القاعدة.

وأكدت مصادر ميدانية، مصرع مرتزق أجنبي في موقع الرقو التدريبي، وإصابة خمسة آخرين ثلاثة منهم من جنسيات إفريقية، مشيرة إلى مصرع ثلاثة من الحوثيين في هجوم للقوات على منطقة آل الشيخ في ذات المديرية.

من جانبها شنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع حوثية في مديرية شدا ما اسفر عن مصرع وإصابة العديد من الحوثيين.

وفي صنعاء، كثفت ميليشيات الحوثي نشر عناصرها في شوارع المدينة، على خلفية الدعوات للتظاهر غدا الجمعة لسكان المدينة ضد عناصرها، بعد تدهور الحالة المعيشية والاقتصادية إلى حد المجاعة.

 

طباعة