مقاتلات التحالف تدمر مخازن أسلحة حوثية في صعدة

نفذت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، الليلة الماضية، عملية استهداف واسعة على مواقع وتجمعات ميليشيات الحوثي الإرهابية في محافظة صعدة، طالت مواقع متفرقة في مديريات "منبه، وشدا، وباقم، وكتاف"، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، وتدمير آليات قتالية ومخازن أسلحة حوثية.

وأكدت مصادر ميدانية، أن الغارات خلفت انفجارات ضخمة في المواقع المستهدفة، كما استهدفت مقاتلات التحالف تجمعاً لتعزيزات الميليشيات في جبهة الاجاشر شمال الجوف، ودمرت مركز قيادة واتصالات خاص بالمسيرات المفخخة بمنطقة حرف سفيان شمال صنعاء، كما استهدفت منصة إطلاق صواريخ باليستية في مديرية الشرية بمحافظة البيضاء.

واستهدفت مقاتلات التحالف تحركات حوثية في مديرية الجوبة جنوب مأرب، التي تشهد معارك متقطعة بين قوات الشرعية اليمنية والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، مخلفة عدد من القتلى في صفوف الميليشيات.

وكانت وحدات الاستطلاع في الجيش اليمني، رصدت تحركات واسعة للحوثيين في محيط مأرب من جبهة "وادي ذنة، وأطراف الجوبة، وفي مدينة صرواح، ومنطقة العلم"، فيما يبدو أنها تحضر لهجوم جديد.

وواصلت مقاتلات التحالف استهداف مواقع وتعزيزات الميليشيات في جبهات شمال حجة، وفي الضالع تصدت القوات المشتركة والجنوبية لهجوم حوثي واسع باتجاه مواقعها في قطاع "الجب – صبيرة" في جنوب غرب المحافظة، وكبدت الميليشيات قتلى وجرحى ودمرت مرابض مدفعية وآليات قتالية في المواقع المستهدفة.

وشهدت عمران الواقعة شمال صنعاء، عملية واسعة لمصادرة أملاك المعارضين للميليشيات الحوثية، حيث صادرت الميليشيات 14 منزلاً في مدينة عمران.

وفي إب تواصلت حملة المداهمات الحوثية في مناطق متفرقة من المحافظة لمصادرة منازل وأراضي المعارضين لها، وطالت منازل وأراضي أسرة العوج التي ينتمي إليها وزير الاتصالات نجيب العوج، إلى جانب مصادرة 40 منزلا، وأراضي قيمتها 4 مليارات ريال يمني.

وقتل طفلان وأصيب ثلاثة آخرون، مساء الثلاثاء، جراء انفجار لغم من مخلفات الحوثي في منطقة وادي أحمد شمال العاصمة صنعاء.

طباعة