أمريكا: طلبنا من بولندا أن "تعير" طائراتها الحربية لأوكرانيا و "سنعوّضها عنها" !

أعطت الولايات المتحدة بولندا الضوء الأخضر لمنح كييف مقاتلات حربية، في وقت حذرت موسكو  الدول المجاورة من استقبال طائرات مقاتلة لكييف.
وذكر وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن بلاده تجري محادثات مع وارسو من أجل إبرام صفقة تسمح لطيارين أوكرانيين باستخدام مقاتلات حربية بولندية لمواجهة التفوق الجوي الروسي.

 وتسعى الصفقة لمنح كييف 28 مقاتلة حربية روسية الصنع من طراز "ميغ 28"، على أن تعوض الولايات المتحدة وارسو هذه الطائرات بمجموعة من طائرات "إف -16".

 وقال بلينكن في مقابلة مع شبكة" "سي بي إس" "الأمر حصل على الضوء الأخضر. في الحقيقة، نحن تنحدث مع أصدقائنا الآن بشأن ما يمكن سد احتياجاتهم إذا اختاروا توفير هذه المقاتلات للأوكرانيين".
ويأتي هذا التطور في وقت حذرت روسيا البلدان المجاورة لأوكرانيا من مغبة استقبال طائرات مقاتلة لكييف تمهيدا لاستخدامها ضد القوات الروسية.

واتهم المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشنكوف، رومانيا بأنها سمحت بهبوط تلك المقاتلات الأوكرانية. 

وقال كوناشنكوف في بيان عبر الفيديو للمتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية: "يمكن اعتبار استخدام شبكة المطارات في هذه البلدان لكي تشكل قاعدة لمقاتلات عسكرية أوكرانية واستخدامها لاحقا ضد القوات الروسية تورطا لهذه البلدان في نزاع مسلح".

وقال كوناشنكوف إن مقاتلات أوكرانيا الجاهزة للقتال دُمّرت "كلها عمليا"، وفق "فرانس برس".

ويطالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي القوى الغربية بفرض حظر للطيران في أجواء اوكرانيا لتجنيب البلاد مزيدا من الضربات الجوية الروسية.

من جانبه، يعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أن إقدام أي بلد على فرض حظر تحليق في أجواء أوكرانيا بمثابة انخراط في النزاع العسكري.

طباعة