"اقتراح طفولي ساذج وغبي" لترامب للقضاء على الجيش الروسي.. وأمريكيون يسألونه: هل أنت جاد ؟!

أدلى الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بتصريح "غريب" وطفولي ويحمل كمية من السذاجة اقترح فيه إمكانية استخدام طائرات أميركية لقصف الجيش الروسي بعد وضع العلم الصيني عليها.

وقال ترامب خلال حفل للمانحين: "علينا وضع علم الصين على طائراتنا (إف-22) ثم نرسلها لحرق الجيش الروسي في الليل، ونقول إن الصين فعلتها ولسنا نحن، وسيبدآن بالقتال، بينما نجلس ونتفرج"، حسب ما نقل عنه الصحافي الاستقصائي في "واشنطن بوست"، "جوش داوسي".

وتندر الامريكيون على مواقع التواصل الإجتماعي في أمريكا على التصريح وتداولوه معلقين بأنه "نكتة جديدة من النكات التي تصدر عن ترامب"، و"اقتراح طفولي ساذج وغبي" كما وصفه احدهم، فيما تساءل احدهم قائلاً  "هل انت جاد؟!" ووصفه ناشطون بأنه لا يصدر سوى عن تلميذ في مدرسة ابتدائية لم يحفظ دروسه.

وأضاف الرئيس الأميركي السابق: "من خلال وضع العلم الصيني على المقاتلات الأميركية ستكون الولايات المتحدة قادرة على تعليم روسيا درسًا دون تحمّل المسؤولية عن ذلك في الوقت نفسه".

وجاء اقتراح ترامب مساء أمس، في حديث إلى مانحي اللجنة الوطنية الجمهورية، بشأن الخطوات التي يجب على الولايات المتحدة اتخاذها ردًّا على الهجوم الروسي على أوكرانيا.

ورغم أن ترامب لم يعد رئيسًا للولايات المتحدة، فإنه لا يزال يثير الجدل بتصريحات تبدو غريبة، حول العمليات العسكرية الروسية المستمرة في أوكرانيا.

وما إن نشر الصحافي داوسي تغريدته حتى شاركها الآلاف من مستخدمي تويتر، وأعرب العديد منهم عن ارتياحهم لأن ترامب لم يعد رئيسًا، قائلين إن اقتراحه يهدد العالم بأسره بحرب عالمية محتملة، 

طباعة