وزارة الداخلية التونسية تحبط هجوما إرهابيا وتعتقل امرأة

ذكرت وزارة الداخلية التونسية اليوم السبت أن قوات الأمن أحبطت خطة لتنفيذ "هجوم إرهابي" واعتقلت امرأة للاشتباه في أنها ضالعة في الخطة.

وقالت الوزارة في بيان إن المحققين يعتقدون أن المرأة خططت لخطف أطفال بعض أفراد قوات الأمن والجيش في محاولة لإجبار السلطات على الإفراج عن أشخاص متهمين في هجمات إرهابية.

كما يشتبه المحققون في أن المرأة كانت تخطط أيضا لمهاجمة منشأة أمنية باستخدام حزام ناسف.

من جهة أخرى أصدرت محكمة متخصصة في قضايا الإرهاب في تونس أحكاما ضد متهمين في الهجوم الإرهابي الذي نفذه مسلحون موالون لتنظيم "داعش" المتطرف على مدينة بن قردان جنوب البلاد في مارس 2016.

وصدرت الأحكام عن الدائرة الجنائية المتخصصة في النظر في القضايا الإرهابية، بحسب ما ذكر بيان لمكتب الاتصال لمحكمة تونس العاصمة، نُشر اليوم السبت.

وجاءت الأحكام ضد 96 متهما، من بينهم 16 شملهم حكم الإعدام، فيما يواجه 15 متهما حكما بالسجن بقية العمر.

وتراوحت باقي الأحكام بين السجن لمدة ثلاثين عاما وأربع سنوات، فيما ذكر البيان أن أحكاما بالبراءة صدرت لعدد ممن شملهم التحقيق في القضية.

وطعنت النيابة العامة في جميع الأحكام الصادرة ضد كل المتهمين، وفق نفس المصدر.

طباعة