الناتو يرفض طلب اوكرانيا: لسنا جزاءا من هذا الصراع

رفض أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الجمعة، طلب أوكرانيا فرض «حظر طيران»، قائلين إنهم يزيدون الدعم لكييف، لكن «التدخل المباشر» من شأنه أن يقود إلى حرب أوروبية أوسع نطاقا وأشد وحشية.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي: «لسنا جزءا من هذا الصراع، ومسؤوليتنا تقتضي ضمان ألا يتصاعد ويمتد خارج أوكرانيا».

وكان الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي، قد دعا القوى الغربية إلى فرض حظر طيران فوق بلاده، منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا قبل نحو 9 أيام، مع قصف روسيا للمدن واقتراب القتال من أكبر محطة نووية في أوروبا.

وقال ستولتنبرغ: «نتفهم مشاعر الإحباط، لكننا نعتقد أيضا أنه إذا فعلنا ذلك (فرض حظر طيران في أوكرانيا) فسينتهي بنا الأمر إلى وضع قد يفضي إلى حرب شاملة في أوروبا تشمل عددا أكبر بكثير من الدول وتنطوي على معاناة أكبر بكثير».

وقال: «الحلفاء متفقون على وجوب ألا تكون هناك طائرات للحلف في المجال الجوي الأوكراني أو قوات له على الأراضي الأوكرانية».

وكان زيلينسكي قد قال الخميس إنه إذا لم يستجب الحلفاء لطلبه بحماية المجال الجوي الأوكراني، فينبغي لهم بدلا من ذلك تزويد كييف بمزيد من الطائرات الحربية.

وأرسل أعضاء الحلف أسلحة لأوكرانيا غير أنهم أحجموا عن أي عمل عسكري يضعهم في صراع مباشر مع روسيا.

طباعة