مقتل أرفع قائد عسكري روسي بأوكرانيا

قتل الميجور جنرال أندري سوخوفيتسكي، الجنرال القائد للفرقة الروسية السابعة المحمولة جوا خلال قتال في أوكرانيا في بداية هذا الأسبوع.
وأكدت منظمة محلية للضباط مقتله في منطقة كراسنودار جنوبي روسيا، فيما لم تتضح على الفور ملابسات مقتله.

وبدأ سوخوفيتسكي، وكان عمره 47 عاما، خدمته العسكرية كقائد فصيل بعد تخرجه من الأكاديمية العسكرية واستمر في الترقي ليتولى مناصب قيادية مهمة، وشارك في حملة روسيا العسكرية في سوريا، كما كان أيضا نائبا لقائد جيش الأسلحة المختلطة الواحد والأربعين.

وقال مصدر عسكري إن الميجر جنرال سوخوفيتسكي قتل برصاص قناص.

وذكرت صحيفة برافدا الروسية، التي ذكرت أيضا مقتله، أن سوخوفيتسكي تخرج من مدرسة ريازان العليا المحمولة جوا في عام 1995، بعد أن بدأ كقائد فصيل قبل أن يرتقي إلى منصب رئيس أركان وحدة الهجوم الجوي التابعة للحرس.

وكتب سيرجي تشيبيليف وهو نائب من قدامى المحاربين الروس، على وسائل التواصل الاجتماعي: "بألم شديد، علمنا بالخبر المأساوي لمقتل صديقنا، اللواء أندري سوخوفيتسكي، على أراضي أوكرانيا خلال العملية الخاصة. ونعرب عن خالص تعازينا لأسرته".
وستقام مراسم جنازة في نوفوروسيسك لكن لم يفصح على الفور عن مزيد من التفاصيل.

وتقول روسيا إن 498 من جنودها قتلوا في أوكرانيا وأصيب 1597 آخرون، فيما يتحدث مسؤولون بريطانيون أن العدد الفعلي للقتلى والجرحى الروس في أوكرانيا سيكون بالتأكيد أعلى بكثير، وسيستمر في الارتفاع.

 

طباعة