يحمل في يديه قنبلتين يدويتين.. جندي روسي يطالب الأوكرانيين بالاستسلام (فيديو)

ظهرت لقطات مصورة حمل فيها جندي روسي قنبلتين يدويتين في الهواء بينما كان يسير بين الأوكرانيين يطالبهم بالاستسلام.

وتظهر اللقطات المصورة في مدينة كونوتوب، الجندي الروسي وهو يحمل ما يبدو أنهما قنبلتان يدويتان فوق رأسه بينما كان يسير وسط حشد من المواطنين الأوكرانيين الغاضبين وهم يهتفون "عار".

قال آخرون لرجال موسكو: "لا تتجول وتعرض قنبلتك اليدوية"، بينما احتشد آخرون حول الجندي، على ما يبدو غافلين عن خطر القنابل اليدوية.

وكان الجندي في المدينة الواقعة على الساحل الجنوبي لأوكرانيا للتفاوض مع السكان على استسلام أوكراني بعد محاصرة المدينة.

وبحسب ما ورد تحدث مع عمدة كونوتوب أرتيم سيمنيخين وقدم إنذارًا نهائيًا - الاستسلام أو القتال.

 

سيمنيخين ، الذي كان يتحدث من وسط المدينة بعد مغادرة الجنود الروس، يمكن سماعه وهو يسأل السكان عن الخيار الذي يريدونه، والذي رد عليه الأوكرانيون: "بالطبع نقاتل".

يأتي ذلك في الوقت الذي استولت فيه القوات الروسية صباح يوم الخميس على أول مدينة رئيسية لها في أوكرانيا مع سيطرة قوات بوتين الآن على خيرسون - وهي عاصمة إقليمية يبلغ عدد سكانها 300 ألف نسمة وتقع على البحر الأسود.

طوقت القوات الروسية المدن الكبرى مثل تشيرنيهيف، في الشمال الغربي، وماريوبول في الجنوب، وكذلك كييف وخاركيف، أكبر مدينتين في أوكرانيا - على الرغم من أنها ظلت جميعها تحت السيطرة الأوكرانية بحلول صباح الخميس.

طباعة