روسيا: لم نطرد سفير أميركا لكن وقاحة واشنطن لم تترك لنا خياراً غير طرد دبلوماسييها

نفت وزارة الخارجية الروسية صحة الأنباء التي تحدثت عن طرد موسكو السفير الأمريكي لدى روسيا.

وأشارت الخارجية الروسية في بيان لها إلى أن "أنباء طرد السفير الأميركي في موسكو عارية عن الصحة، وأن إجراءات الرد على قرار واشنطن طرد دبلوماسيين روس عاملين في مقر الأمم المتحدة من الأراضي الأمريكية، قيد الدراسة".

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا اليوم الأربعاء حول إجراء الولايات المتحدة: "لا نية لنا للتسامح مع ذلك ونقول بصراحة أننا سنرد، وقد يكون ردنا هو ضد الحصة الأميركية بالحضور الدبلوماسي في موسكو، والتي لا نزال نحددها مع الأخذ بعين الاعتبار عدد موظفي بعثتنا في نيويورك".

وتابعت: "قد نطرد دبلوماسيين أميركيين، ومع أنه كان من المحبذ لنا ألا نلجأ إلى هذه الخطوة مجددا إلا أن وقاحة واشنطن ورفضها لأي اتفاق أو عدم قدرتها على ذلك، لم يترك كل هذا لنا ببساطة أي خيار آخر".

وأضافت أن روسيا تدعو الجانب الأميركي في هذا الصدد إلى "التحلي بالعقلانية ووقف التصعيد".

طباعة