الاتحاد الأوروبي يستبعد مصارف روسية من نظام "سويفت ويحظر بث "سبوتنيك" و"آر تي"

اتخذت دول الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، عدة قرارات عقابية بحق روسيا ردا على عدوانها على أوكرانيا، منها استبعاد بعض المصارف الروسية من نظام "سويفت"، إلى جانب حظر وسيلتي إعلام حكوميتين في أوروبا.

واستبعدت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي "بعض المصارف الروسية" من نظام "سويفت"، وفق ما أعلنت فرنسا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد.

كما أعطت الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الضوء الأخضر لحظر بث وسيلتي الإعلام الروسيتين "سبوتنيك" و"آر تي" على أراضي التكتل.

وصادقت الدول الأعضاء في بروكسل أيضا على حظر مشاركة أوروبيين في مشاريع يساهم في تمويلها "صندوق الاستثمار المباشر" السيادي الروسي.

وستدخل هذه التدابير حيز التنفيذ بعد نشر القرار في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي.

وكثف الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوباتهما في الأيام الأخيرة لثني موسكو عن مواصلة هجماتها على أوكرانيا، ومن بينها إغلاق مجالاتهما الجوية وتجميد أصول أفراد أو شركات وجعل الروابط المالية والتجارية موضع تساؤل.

وبدأ نزف كبير لرأس المال الأجنبي، فيما يتزايد الضغط خصوصا على مجموعات النفط والغاز الغربية الرئيسية الموجودة في روسيا، بينما تستمد البلاد معظم دخلها من استغلال موارد الطاقة.

طباعة