التحالف يدمر أسلحة "حوثية" وصواريخ باليستية في صنعاء

عناصر من القوات اليمنية في الحديدة. (صورة أرشيفية)

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أنه نفذ 11 عملية استهداف ضد الميليشيات الحوثية الإرهابية أدت لتدمير 8 آليات قتالية، وسقوط عدد من القتلى في صفوف الميليشيات، وتواصلت المعارك بين قوات الشرعية اليمنية والميليشيات الحوثي في 5 محافظات يمنية.

وفي صنعاء العاصمة، دمرت مقاتلات التحالف أسلحة تكتيكية حوثية تضم صواريخ باليستية أثناء عملية نقلها من قاعدة الديلمي الجوية بمحيط مطار صنعاء.

وتستخدم الميليشيات مطار صنعاء وميناء الحديدة، في العمليات القتالية، ومنها إطلاق الصواريخ والمسيرات تجاه المدنيين في الداخل اليمني وخارجه.

وأكدت مصادر ميدانية، أن غارات للتحالف استهدفت منصة إطلاق صواريخ حوثية في معسكر اللبنات شرق مديرية الحزم عاصمة الجوف، كما دمرت تعزيزات حوثية في الجوبة جنوب مأرب، وأخرى في مديريتي حيران وحرض بمحافظة حجة.

وفي حجة تواصلت المعارك بين القوات اليمنية، والميليشيات تركزت في جبهات حرض وعبس، حيث تم تكبيد الحوثيين 90 قتيلا وعشرات الجرحى، فضلا عن تدمير آليات قتالية بينها مدرعات وعربات تحمل مسلحين وذخائر.

وفي مأرب، تواصلت معارك الكر والفر بين القوات اليمنية والميليشيات، في جبهات المحور الرملي بجنوب المحافظة، حيث شهدت مناطق الردهة والفليحة والعمود ومحيط معسكر ام ريش، معارك مماثلة، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي لحج، أفشلت القوات المشتركة والجنوبية محاولة تمركز لعناصر حوثية في محيط مديرية الحد يافع من جهة مديرية الزاهر في محافظة البيضاء.

وفي الضالع، أفشلت القوات المشتركة و الجنوبية، محاولة تسلل حوثية تجاه مواقعها في قطاع الجب شمال غرب المحافظة، وأجبرتها على الفرار تجاه مديرية الحشاء.

وفي الحديدة، فكك مشروع "مسام" السعودي لنزع الألغام في اليمن، حقل ألغام زرعته ميليشيات الحوثي في طريق فرعي بمديرية حيس جنوب المحافظة، وكانت الألغام مزروعة في الطريق والمدارس ومناطق الرعي وبمحيطها.

وكان لغم أراضي من مخلفات الميليشيات انفجر بسيارة مدنية في حي 7 يوليو، ما أدى لإصابة السائق وتدمير السيارة.

وفي تعز، تواصلت المواجهات في جبهات شرق المدينة وشمالها، وتركز أعنفها في محيط معسكر الدفاع الجوي شمال تعز، حيث حاولت الميليشيات التقدم نحو المعسكر، وتم التصدي لها وإفشال المحاولة.

وشنت الميليشيات قصفا على أحياء "بير باشا، والحصب، والضرب ووادي القاضي وجبل جرة"، ما تسبب بتضرر في المنازل وحالة من الرعب في أوساط المدنيين، في حين أصيبت طفلة تدعى مريم عبدالمولى برصاصة قناص حوثي في منطقة بير باشا، وتم نقلها إلى احد مشافي المدينة لتلقي العلاج.

طباعة