من ممثل كوميدي إلى رئيس أوكرانيا.. من هو «زيلنسكي»؟

الصورة الأولى مأخوذة من عرض مسلسل "خادم الشعب" الذي تم بثه لأول مرة في "أوكرانيا" عام 2015 حيث لعب الرئيس الأوكراني دور المعلم الذي أصبح فيما بعد رئيسًا لأوكرانيا

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي الذي ارتدي الآن الزي العسكري مع الجنود الأوكرانيين بعد الغزو الروسي، واتهم موسكو بارتكاب "إبادة جماعية" في حربها على بلاده، عرفه الشعب بأعماله الكوميدية قبل عالم السياسة.

وكان زيلنسكي معروفا للأوكرانيين قبل دخوله عالم السياسة من الأساس، إذ أنه كان كوميديا معروفا في كثير من المسلسلات والأفلام، ويذهب البعض إلى أن تقبل الشارع الأوكراني له من خلال أعماله الكوميدية كان سببا رئيسا في حسمه الانتخابات الأوكرانية الأخيرة.

وولد رئيس أوكرانيا في مدينة «كريفي» في يوم الخامس والعشرين من يناير عام 1978، وتقول مصادر إنه ينحدر من عائلة ذات أصول يهودية، وكانت المفارقة أنه يجيد اللغة الروسية واستخدمها حتى خلال مرحلة الدعاية الانتخابية.

وكان مسلسله الشهير «خادم الشعب» بمثابة نبوءة لمستقبله في عالم السياسة، إذ أن المسلسل الذي عرض في عام 2015 داخل أوكرانيا، يتحدث عن مدرس تاريخ سليط اللسان كان يقوم بدوره زيلنسكي، ولكن ذات مرة يتحدث بشكل حماسي عن الفساد ومحاربته فيتم تصويره من قبل أحد التلاميذ فيكون سببا في شهرته.

وتسبب العمل في تحول زيلنسكي إلى شخص يطمح كثير من الأوكرانيين إلى أن يكون لديهم رئيس مثله، خصوصا في ظل الأزمات السياسية التي يعاني منها هذا البلد الذي كان ضمن الاتحاد السوفيتي السابق.

وكانت المفاجأة حسب صحيفة الوطن المصرية، أن رئيس أوكرانيا لم يوجه الخطب الرنانة للشعب الأوكراني خلال حملته الانتخابية، بل قال صراحة إنه لا يعرف ماذا يفعل وماذا يقول خلال الدعاية الانتخابية، لكنه بطريقته الكوميدية وعروضه المسرحية استطاع كسب المؤيدين له، إذ استمر في عرضها في شوارع كييف وعبر منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للدعاية الانتخابية، حيث فاز بانتخابات الرئاسة الأوكرانية عام 2019.

 

 

 

 

 

طباعة