لبنان: لدينا قمح يكفي لشهر فقط .. و60% منه مصدره أوكرانيا

قال وزير الاقتصاد اللبناني أمين سلام الجمعة، إن احتياطي لبنان من القمح يكفي لمدة شهر على الأكثر، ويسعى لعقد اتفاقات استيراد من دول مختلفة وسط مخاوف في السوق بسبب الأزمة الأوكرانية.

وأضاف سلام أن الدولة، التي تستورد ما يقرب من 60 %من احتياجاتها من القمح من أوكرانيا، تجري محادثات مع دول أخرى لاستيراد القمح بما في ذلك الولايات المتحدة والهند وفرنسا وبعض الدول الأوروبية الأخرى.

وقال الوزير “لا نريد خلق حالة من الذعر… لدينا مؤشرات إيجابية”.

ودُمرت صوامع القمح الرئيسية في لبنان في انفجار مرفأ بيروت عام 2020، ومنذ ذلك الحين لا تملك البلاد سعة كافية لتخزين إمدادات تزيد عن شهر واحد.

وقال سلام في مؤتمر صحفي، إن الدولة تسعى للتوصل إلى اتفاقيات بشأن استيراد القمح بأسعار مناسبة لتأمين احتياطات تصل إلى شهرين.

وأضاف “نقطة مهمة جدا أن نستطيع أخذ التزامات من بعض الدول وبعض الشركات بأسعار مخفضة نشتريها ونحجزها ونأمن على القليل شهر أو شهرين من المخزون القمح”.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، قال جريس برباري مدير عام الحبوب والشمندر السكري بوزارة الاقتصاد والتجارة لرويترز، إن احتياطيات لبنان من القمح تكفي لمدة تتراوح بين شهر ونصف وشهرين.

وأضاف برباري أن شحنتي قمح إلى لبنان كان يتم تحميلهما في أوكرانيا تأخرتا بسبب الحرب.

طباعة