المخابرات الاميريكة تعرض على بايدن شن «هجوم إلكتروني» غير مسبوق ضد روسيا

عرضت وكالات المخابرات الأمريكية على الرئيس الأمريكي جو بايدن خيارات لـ «هجوم إلكتروني واسع النطاق» ضد روسيا، حسب ما أوردته شبكة «إن بي سي نيوز»، نقلاً عن مصادرها.

وقال الموقع الإلكتروني للقناة في بيان: «تم عرض مجموعة من الخيارات الأمريكية على الرئيس جو بايدن لهجمات إلكترونية واسعة النطاق تهدف إلى تقويض قدرة روسيا على مواصلة عملياتها العسكرية في أوكرانيا».

وبحسب القناة، فإن خبراء من إدارتي المخابرات والجيش يعرضون «استخدام الأسلحة الإلكترونية الأمريكية» على نطاق غير مسبوق.

ومن بين الخيارات المقترحة تعطيل اتصالات الإنترنت في جميع أنحاء روسيا، وانقطاع التيار الكهربائي، والتدخل لتعطيل السكك الحديدية «لمنع روسيا من إمداد قواتها».

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق من اليوم الخميس، إطلاق عملية عسكرية خاصة في دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا، لافتا إلى أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية. وشدد بوتين أن روسيا، بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، تعد الآن واحدة من أقوى دول العالم؛ ولا يجب أن يشك أحد في أن أي اعتداء ضدها ستكون نتيجته دحر المعتدي.

وحذر الرئيس الروسي من أن موسكو سترد، فورا، على أي محاولة من الخارج لعرقلة العملية العسكرية؛ وسوف يؤدي ذلك الرد إلى نتائج لم تواجه أبدا في تاريخ أولئك الذين قد تسول لهم نفسهم التدخل في الأحداث الجارية.

إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوات المسلحة الروسية لا تنفذ أي هجمات صاروخية أو جوية أو مدفعية على مدن أوكرانيا؛ مشيرة إلى أن البنية التحتية العسكرية ومنشآت الدفاع الجوي والمطارات العسكرية وطيران القوات المسلحة الأوكرانية، تستهدف بأسلحة متناهية الدقة.

وأشارت الدفاع الروسية إلى أن قواتها قامت بتعطيل البنية التحتية العسكرية للقواعد الجوية الأوكرانية، إضافة إلى إسكات الدفاعات الجوية الأوكرانية. وأضافت أن جنود حرس الحدود الأوكراني لا يبدون أي مقاومة للوحدات الروسية، موضحة أنه لا يوجد شيء يهدد السكان المدنيين.

طباعة