الاتحاد الأوروبي يوافق بالإجماع على حزمة عقوبات ضد روسيا

وافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بالإجماع على حزمة عقوبات ضد روسيا، بسبب اعترافها بمنطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا وإرسال قوات إليهما.

ومن المنتظر أن تدخل التدابير العقابية الجديدة حيز التنفيذ خلال الأسبوع الجاري بعد إتمام بعض التحضيرات الفنية.

وأكد وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان أن حزمة العقوبات ستؤلم روسيا بشدة.

وقال لودريان للصحافيين بعد اجتماع في باريس لكبار الدبلوماسيين الأوروبيين: "اتفقنا بالإجماع على حزمة عقوبات أولية تستهدف النواب الروس لدعمهم الاعتراف باستقلال المنطقتين"، متهماً روسيا بـ"انتهاك القانون الدولي وخرق التزاماتها".

وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: "نحن في لحظة بالغة الخطورة بالنسبة لأوروبا، نستهدف قدرة الدولة والحكومة في روسيا على الوصول إلى أسواقنا المالية وخدماتنا، والعقوبات ما هي إلا جزء من ردنا"، وأوضح أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليس على قائمة العقوبات.

في سياق متصل، قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه اتفق مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء خلال محادثة هاتفية على أنهما "بحاجة إلى مواصلة العمل بخطى ثابتة لاستهداف الأفراد والكيانات الروسية التي تمول نهج الرئيس بوتين العدواني"، وأضاف أنهما اتفقا كذلك على أن "أفعال روسيا لا تهدد سيادة أوكرانيا فحسب، بل هي هجوم صارخ على الحرية والديمقراطية"، بحسب بيان أصدره مكتب جونسون.

طباعة