لماذا أمر صدام حسين بكسر يد شقيق زوجته وخال أولاده ؟

كشف زياد طارق عزيز، نجل وزير الخارجية العراقي الراحل طارق عزيز، عن كواليس إصدار الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، أمرا بكسر ذراع شقيق زوجته ساجدة طلفاح، بسبب اعتدائه على مدرس جامعي.
وفي مقابلة مع برنامج "السطر الأوسط"، روى زياد طارق عزيز تفاصيل الواقعة قائلا: لؤي طلفاح (شقيق زوجة صدام ساجدة)، كان يدرس معنا في كلية الهندسة المدنية، واعتدى على أستاذ جامعي، يدعي خالد شاكر، ودفعه بشدة فكسرت يده".

وأشار حسب "روسيا اليوم" إلى أن "الشكوى حول هذا الأمر وصلت إلى الرئيس الراحل صدام حينئذ، فتم إحضار لؤي، الذي هو شقيق زوجته وخال أولاده، فأمر بوضع يده على صخرة، وكسرها، مثلما ما فعل مع الأستاذ الجامعي".

طباعة