هجوم كبير على #إيلون_ماسك بعد تشبيهه رئيس وزراء كندا بهتلر

تعرض الملياردير ورجل الأعمال، إيلون ماسك، لردود فعل عنيفة، بعد نشره تغريدة على «تويتر»، تحمل مقارنة بين رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو والزعيم النازي، أدولف هتلر.‏

وجاءت تغريدة ماسك للرد على تقرير إخباري يفيد بأن الحكومة الكندية أمرت المؤسسات المالية بعدم التفاعل مع عشرات عناوين العملات المشفرة، المرتبطة باحتجاجات سائقي الشاحنات المستمرة في البلاد على تفويضات لقاح فيروس «كورونا».

وفي رسالته، غرد ماسك بصورة لأدولف هتلر مع تسمية توضيحية تقول على لسان الزعيم النازي: «توقفوا عن مقارنتي بجاستن ترودو، إذا كان لدي ميزانية».

وكانت الحكومة الكندية أعلنت، يوم الاثنين الماضي، عن توسيعها نطاق قواعد مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، لتشمل العملات المشفرة ومنصات التمويل الجماعي.

وحاول أنصار سائقي الشاحنات المحتجين تمويل «قافلة الحرية» من خلال عملات «بيتكوين» ومواقع التمويل الجماعي، وجمع الملايين في الأسابيع القليلة الماضية.

وتلقى إيلون ماسك بسبب تغريدته التي يقارن فيها رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأدولف هتلر هجوما واسعا.

وأشار مغردون آخرون إلى أن ماسك نشر صورا لهتلر على مواقع التواصل الاجتماعي في مناسبات سابقة.

وكان إيلون ماسك تصدر عناوين وسائل الإعلام مؤخرا، بعد أن تقدمت مجموعة من الأطباء تمثل أكثر من 17 ألف طبيب بشكوى ضد برنامج يموله بشأن زرع رقائق ذكية داخل الأدمغة، وقالوا إنه يجري بحثا ضارا على القرود.

طباعة