وسائل الإعلام العالمية تبرز تأثيرها السياسي والاقتصادي

اهتمام عالمي بزيارة الرئيس التركي للدولة

وسائل إعلام عالمية أجمعت على الأهمية الاستراتيجية لتنامي العلاقات الإماراتية التركية. من المصدر

أجمعت وسائل الإعلام العالمية على الأهمية الاستراتيجية لتنامي العلاقات الإماراتية التركية، مشيرة في تغطياتها الخاصة بزيارة الرئيس التركي للإمارات إلى أن التعاون الإماراتي التركي سيشكّل نقطة فارقة على الصعيدين السياسي والاقتصادي، إضافة لما يمكن أن يسهم به البلدان على مستوى تعزيز أمن المنطقة واستقرارها.

وركزت أغلب التغطيات الإعلامية على التطور الكبير الذي شهدته العلاقات الثنائية بين البلدين أخيراً، لاسيما بعد الزيارة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى تركيا في نوفمبر الماضي، والتي شكلت نقلة نوعية ومحطة رئيسة في مسيرة تعزيز العلاقات بين البلدين والتي ترتكز على المصالح المشتركة بينهما.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية «أ.ف.ب» إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يصل إلى الإمارات في أول زيارة له منذ نحو تسع سنوات.

وأشارت الوكالة الفرنسية إلى ما أورده الرئيس أردوغان في مقاله الذي نشرته صحيفة «خليج تايمز» عشية وصوله إلى العاصمة أبوظبي، من أن تركيا والإمارات يمكن أن يسهما معاً في السلام والاستقرار والازدهار الإقليمي، مضيفاً: «نحن لا نفصل بين أمن واستقرار دولة الإمارات وإخواننا الآخرين في منطقة الخليج، وأمن واستقرار بلدنا».

ولفتت إلى أن الإمارات ستستقبل ضيفها بحفاوة عبر عرض مرئي على واجهة برج خليفة، أطول مباني العالم، وإضاءة أهم المعالم والمؤسسات والمباني الإماراتية بألوان العلمين الإماراتي والتركي.

بدوره أشار موقع «روسيا اليوم» إلى تصريح الرئيس أردوغان بأن الحوار بين تركيا والإمارات اكتسب زخماً خلال الفترة الأخيرة وتحوّل إلى تعاون ملموس، أظهر قدرة البلدين على تشكيل مستقبل مشترك في حال الأخذ بزمام المبادرة.

وتحت عنوان «ترحيباً بزيارة أردوغان.. العلم التركي على برج خليفة» عنونت «CNN عربية» مقالها الذي أشارت فيه إلى مظاهر الحفاوة والترحيب بزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث تم إضاءة برج خليفة بالعلم التركي وجملة «أهلاً بكم» باللغة التركية.

وقالت إن الزيارة ستحمل رسالة تضامن من تركيا مع الإمارات في ظل الهجمات الحوثية الأخيرة، كما أنها ستشكّل فرصة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأضافت أن الإمارات مستمرة في تعزيز قنوات التواصل مع مختلف الدول، حرصاً منها على دعم استقرار وازدهار المنطقة ورفاه شعوبها. من جهتها، سلطت قناة «BBC» الضوء على ما تحمله الزيارة من دعم وتعزيز لمسار التعاون الاقتصادي بين الجانبين، حيث من المتوقع أن توقّع الإمارات وتركيا خلال الزيارة على 12 اتفاقية مشتركة تشمل مجالات الاستثمار والدفاع والنقل والصحة والزراعة، إلى جانب التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجالات النقل البري والبحري، وعلى بيان مشترك حول بدء المفاوضات بخصوص اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة.

وفي تقرير لها بعنوان «أردوغان يزور الإمارات مع تعمق العلاقات التجارية والسياسية»، أكدت وكالة «بلومبيرغ» أن الزيارة ستسهم في تعزيز التجارة والاستثمار المتبادل بين البلدين، مشيرة إلى أن تركيا احتلت المرتبة الـ11 بين أكبر الشركاء التجاريين لدولة الإمارات، كما أن الإمارات أعلنت أخيراً، عن تأسيس صندوق استثمار بقيمة 10 مليارات دولار أميركي في تركيا يركز على الاستثمارات الاستراتيجية وعلى رأسها القطاعات اللوجستية ومنها الطاقة والصحة والغذاء.

• «بلومبيرغ»: الزيارة ستسهم في تعزيز التجارة والاستثمار المتبادل بين البلدين.

• «CNN عربية»: الإمارات مستمرة في تعزيز قنوات التواصل مع مختلف الدول لدعم استقرار المنطقة.

طباعة