البرهان يؤكد خروج الجيش من المشهد السياسي السوداني حال تم توافق وطني

قال رئيس مجلس السيادة والقائد العام للقوات المسلحة السودانية الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، إن الجيش السوداني سيخرج من كافة الأطر السياسية إذا ما تم توافق وطني عبر الانتخابات.

وأكد البرهان في حوار مطول مع تلفزيون السودان نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سونا) مقتطفات منه: "أنه لايريد أن يحكم ولا يريد للجيش أن يحكم"، مشيرا إلى أن السودان منذ الاستقلال ظل يدور في حلقة حكم مفرغة بين المدنيين والجيش.

وأشار البرهان إلى أن الوثيقة الدستورية يشوبها قصور أساسي لأنها وقُعت بين طرفين هما المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير وعزل بقية مكونات الشعب السوداني عن المشاركة، مضيفا أنه كان لابد من تصحيح المسار وهذا ما أدى لإحداث ما تم في الـ25 من أكتوبر الماضي.

وشدد البرهان على أن الفترة الانتقالية لا زال يمكنها أن تسع إجراء حوارات لكافة المكونات السياسية وأن يتم التوافق بين الجميع.

وعبر القائد العام للجيش السوداني عن عدم انزعاجه من التظاهرات التي تخرج والتي تنادي بعودة الجيش للثكنات، مشددا على أن ذلك لن يحدث ما لم يتم توافق وإيجاد شرعية عبر الانتخابات. كما أكد البرهان السعي الجاد لقيام الانتخابات في منتصف العام 2023، ودعا الأحزاب الى تهيئة نفسها لخوضها.

طباعة