مصر.. أول رئيس مسيحي بتاريخ المحكمة الدستورية العليا

أدى المستشار بولس فهمي إسكندر، اليوم الأربعاء، اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كأول قاض مصري مسيحي يرأس المحكمة الدستورية العليا.

ونشرت الجريدة الرسمية اليوم، قرار السيسي بإحالة المستشار سعيد مرعى، رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق للمعاش (التقاعد)، اعتباراً من 8 فبراير الجاري، ونشرت أيضا قرار الرئيس المصري بتعيين فهمي رئيسا للمحكمة الدستورية العليا، بدرجة وزير اعتبارا من 9 فبراير الجاري.

ويعد فهمي رئيس المحكمة الدستورية العليا الجديد رابع أقدم قضاة المحكمة حاليا، ويبلغ من العمر 65 عاماً، وعلى مدى تاريخ المحكمة الدستورية العليا في مصر، التي أنشئت قبل أكثر من 50 عاما، تعد هذه أول مرة يتولى فيها مسيحي رئاستها.

ويعمل فهمي في النيابة العامة منذ 1978، وتدرج بمناصبها، ويشرف على الأمانة العامة للمحكمة الدستورية العليا منذ أكتوبر 2014.

يشار أن المستشار سعيد مرعى، أصيب بوعكة صحية منذ 3 سنوات اضطر خلالها الى إجراء عملية جراحية لزراعة الكلى، لكن تدهورت حالته صحته ودخل على أثرها المستشفى.

وينص قانون السلطة القضائية على أنه في حالة وجود عجز كامل يمنع القاضي عن أداء عمله يتم تشكيل لجنة رباعية من الأطباء لفحص الحالة واعداد تقرير عنها، وهو ما حدث فعلا حيث رفع التقرير إلى السيسي الذي أصدر قراره السابق.

طباعة