استقبل وزير الداخلية السعودي وبحث معه العلاقات الأخوية الراسخة

محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الصومالي سبل تنمية العلاقات الثنائية

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر، رئيس وزراء جمهورية الصومال الفيدرالية الشقيقة محمد حسين روبلة. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تنميتها، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن تقديره لموقف الحكومة الفيدرالية الصومالية الذي أدان الهجمات الإرهابية الحوثية على مواقع مدنية في دولة الإمارات، متمنياً سموه للصومال الشقيق وشعبه كل خير وتقدم.

كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر في أبوظبي، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية في المملكة العربية السعودية الشقيقة.

ونقل سمو وزير الداخلية السعودي خلال اللقاء تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتمنياتهما لسموهما موفور الصحة والسعادة، ولدولة الإمارات وشعبها دوام الرفعة والازدهار.

فيما حمّله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أطيب تحياته وتمنياته لخادم الحرمين الشريفين، وإلى أخيه ولي عهد السعودية، سائلاً المولى تعالى أن يديم على سموهما الصحة والسعادة، وعلى المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق التقدم والرخاء والرقي في ظل قيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وبحث سموه ووزير الداخلية السعودي خلال اللقاء العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها على جميع المستويات، بما يدعم مصالحهما المشتركة.

الإمارات ترحب باعتذار روبلة

رحّبت دولة الإمارات بالاعتذار الذي قدّمه رئيس وزراء جمهورية الصومال الفيدرالية محمد حسين روبلة، عن الحادث الذي وقع في أبريل من عام 2018 ومصادرة أموال ومساعدات مقدّمة من الدولة لدعم الشعب الصومالي لدى وصولها إلى مطار مقديشو.

وأوضحت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أنّ مبادرة روبلة تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، وتقديراً للدور الإماراتي الهادف لدعم الشعب الصومالي وحكومته.

طباعة