سوريون يبحثون في سرية عن مخرج من الحرب الأهلية

اجتمعت مجموعة من السوريين المؤثرين لإجراء محادثات سرية في برلين بحثا عن سبل الخروج من الصراع الطويل الأمد في وطنهم.

جاء المشاركون في الاجتماع الذي استمر يومين من معسكرات متعادية، وقدموا من المنطقة الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية ومن المنفى أيضا. وكان من بينهم أعضاء من عائلات وقبائل مهمة وكذلك شخصيات بارزة.

وفي الاجتماع الذي جرى الأسبوع الماضي، تحدث المشاركون بدون تفويض رسمي، ولكن بهدف إيجاد تسوية بعد ما يقرب من أحد عشر عاما من الحرب الأهلية.

وتعتبر المبادرة نفسها بمثابة تكملة للمفاوضات الرسمية بين الحكومة والمعارضة بوساطة الأمم المتحدة في جنيف، والتي وصلت إلى طريق مسدود منذ فترة طويلة.

وقال الألماني-السوري، نصيف نعيم، الذي أدار الاجتماع، إن الأمر يتعلق بسد الفجوة بين المعسكرين المتعاديين.

وتعود بدايات المحادثات السرية إلى ما يقرب من ست سنوات. ففي عام 2017 اتفق المشاركون بعد محادثات اتسمت في بعض الأحيان بالتنازع الشديد على "مدونة سلوك من أجل تعايش سوري مشترك"، والتي ضمت إجمالا 11 مبدأ. ومن المفترض أن تكون هذه المبادئ في نهاية المطاف بمثابة أساس للسلام. وفي السنوات الأخيرة، عُقدت المحادثات مع أعضاء متغيرين في أماكن مختلفة.

طباعة