تقدمات لقوات الشرعية اليمنية جنوب مأرب وغرب تعز

أكدت مصادر ميدانية في محافظة مأرب، مصرع وإصابة العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الإرهابية، بعد استدراجها من قبل قوات الشرعية اليمنية إلى كمائن محكمة في المنطقة الصحراوية الواقعة بين الفليحة وجبال البور، ومنطقة لظاة، في الجبهة الجنوبية لمأرب.

وأوضحت المصادر، أن قوات الشرعية مسنودة بالقبائل وألوية اليمن السعيد، ومقاتلات التحالف، استغلت اندفاع عنصر الميليشيات التي جلبت تعزيزات ومجاميع مسلحة للجبهة الجنوبية من اجل فك الحصار عن عناصرها والخبراء الأجانب في جبل البلق الشرقي، واستدرجتهم إلى المناطق المفتوحة ما أدى لإبادتهم بالكامل مع تدمير الآليات القتالية التي استخدموها.

وكانت القوات بمساندة مقاتلات التحالف، تمكنت من قطع جميع طرق الإمداد الحوثية في الجبهة الجنوبية بين حريب والجوبة وتلك الواقعة بين الجوبة والبلق الشرقي، وواصلت قصفها مواقع الميليشيات في عقبة ملعاء ومعسكر ام ريش.

في الأثناء أكدت مصادر محلية في مديرية العبدية جنوب مأرب، قيام الميليشيات الحوثية، باستحداث مواقع وشق طرق بديلة باتجاه جنوب مأرب انطلاقا من البعدية والجوبة بعد قطع جميع الطرق السابقة.

من جانبها نفذت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة والدقيقة على مواقع وأهداف وآليات الميليشيات في جبهات مأرب والبيضاء وأطراف مديرية عين بمحافظة شبوة، خلفت قتلى وجرحى حوثيين، ودمرت آليات عدة تابعة للميليشيات.

وفي حريب، تمكنت القوات القادمة من شبوة من تحرير الوادي الرابط بين مفرق مبلقة في مديرية عين غرب شبوة، ومركز مديرية حريب التابعة لمديرية مأرب، من المدخل الشمالي للمديرية.

وأكدت مصادر ميدانية، أن القوات سيطرت على ودي عين من جهة منطقة شقير، كما استكملت السيطرة على عقبة خثردة، ومنطقة منوي، وذلك بعد تنفيذ مقاتلات التحالف اكثر من 20 غارة مساندة استهدفت مواقع وآليات ميليشيات الحوثي المتمركزة في تلك المناطق.

وأوضحت المصادر، أن القوات اقتربت كثيرا من الطريق الرابط بين حريب ومنطقة ملعاء، بعد تنفيذها عملية التفاف من المنطقة الجنوبية لمديرية حريب، وباتت على بعد خمس كم من فرض سيطرتها على الأجزاء الجنوبية لمركز المديرية، بعد فرضها السيطرة الكاملة على التباب المطلة على تلك المناطق.

وأعلنت القوات المشاركة في تحرير شبوة، سيطرتها على مرتفعات جبلية ذات أهمية استراتيجية لإطلالها على مناطق واسعة من مديريات عين شبوة، وحريب والعبدية في جنوب مأرب.

وذكرت مصادر ميدانية، أن طلائع القوات وصلت إلى المرتفعات الواقعة في مفرق مبلقة وسيطرت عليها ونصبت أسلحة تمكنها من فرض السيطرة النارية على مركز مديرية عين بشبوة، وأجزاء واسعة من مديريتي حريب والعبدية في جنوب مأرب، فضلا عن الطرق الرابطة بين تلك المديريات.

وكانت القوات اقتربت من استكمال تحرير مديرية عين غرب شبوة والمحاذية لمديريتي حريب والعبدية في جنوب مأرب.

يأتي ذلك بالتزامن مع وصول تعزيزات جديدة وصلت إلى جبهات جنوب مأرب للمشاركة في استكمال التحرير، تضم كتائب ذات تدريبات نوعية.

وأدت المعارك الأخيرة في جنوب مأرب، إلى مصرع اكثر من 46 حوثيا، إلى جانب عشرات القتلى، فيما فر العشرات من عناصرها نحو مناطق متفرقة ما دفع قيادات الحوثي المنتمين لصعدة لنصب نقاط على جميع الطرق الرابطة بين مأرب والبيضاء لرصد عمليات فرار تلك العناصر وإجبارها على العودة للقتال ومن يرفض يتم تصفيته بالرصاص .

وفي تعز، نفذت قوات الجيش والمقاومة المحلية، اليوم، عملية عسكرية ضد الميليشيات في المناطق الواقعة بين مديريتي جبل حبشي ومقبنة غرب المحافظة، بمساندة من مقاتلات التحالف العربي.

وذكرت مصادر ميدانية، أن مواجهات عنيفة تدور بين الجانبين في منطقة العنين بمديرية جبل حبشي، والمطلة على مناطق واسعة في مديرية مقبنة المجاورة، تزامنت مع غارات للتحالف طالت مواقع حوثية في مقبنة.

وحررت قوات الجيش اليمني والمقاومة بمساندة مقاتلات التحالف، اليوم ، على عدد من الجبال الحاكمة في عزلة اليمن بمديرية مقبنة، واستكملت تحرير منطقة حمامات الطوير بمنطقة حمير جنوب المديرية، الواقعة غرب تعز، بالتزامن مع استهداف مقاتلات التحالف مواقع مستحدثة للميليشيات في جبال الأحطوب وقرية مكائر في ذات المديرية.

وفي لحج، تواصلت المواجهات بين القوات المشتركة والجنوبية من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهات مديرية الحد يافع المحاذية لمديرية الزاهر في محافظة البيضاء، لليوم الثاني على التوالي، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وفي حجة، تمكنت الدفاعات الجوية للمنطقة العسكرية الخامسة من إسقاط مسيرة مفخخة أطلقتها الميليشيات تجاه مواقع الجيش في مديرية حيران قبل الوصول إلى هدفها.

وفي صنعاء، استهدفت مقاتلات التحالف مواقع حوثية تضم مخازن أسلحة في جبل النهدين في محيط دار الرئاسة، وأخرى في مديرية بني مطر غرب العاصمة، ما خلف انفجارات ضخمة نتيجة تدمير أسلحة تضم صواريخ ومتفجرات، تابعة للميليشيات.

وكانت الميليشيات شنت حملة دهم لمنازل ضباط سابقين في صنعاء، وقامت باختطاف 10 ضباط بتهمة تقديم احداثيات ، عن مواقع مخازن الأسلحة الحوثية في المدينة، وفقا لمصادر محلية، مؤكدة اقتياد المختطفين إلى جهة مجهولة.

وفي الجوف، كشف تقرير حقوقي يمني عن ارتكاب الميليشيات 36 ألف انتهاك بحق المدنيين في المحافظة خلال 2021، بواقع 100 حالة انتهاك باليوم، تنوعت بين القتل والاختطاف والإصابة، والمنع من التنقل، وتدمير منازل، ونهب ومصادرة أراضي وممتلكات عامة وخاصة.

وفي الحديدة، تسببت الألغام الحوثية في وفاة اثنين من أبناء مدينة الحديدة مركز المحافظة، أثناء بحثهم عن مادة الغاز المنزلي في منطقة كيلو10، وفقا لمصادر محلية، مؤكدة.

طباعة