أوكرانيا: تصريحات بايدن بشأن توغل روسيا ضوء أخضر لبوتين

توقع الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الأربعاء أن تقوم روسيا بتحرك نحو أوكرانيا، وقال إن موسكو ستدفع ثمنا باهظا إذا أقدمت على غزو شامل لكن "توغلا بسيطا" سيكبدها ثمنا أقل، الأمر الذي أذهل مسؤول أوكراني معتبرا تصريح بايدن بمثابة إعطاء ضوء أخضر للرئيس الروسي فلادمير بوتين لغزو  بلاده.

وأثارت تصريحات بايدن في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض ضبابية حول طريقة رد الغرب إذا ما أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بغزو أوكرانيا، مما دفع البيت الأبيض لمحاولة توضيح ما عناه بايدن في وقت لاحق.

وقال بايدن "ظني أنه سيتحرك... لابد أن يقوم بشيء" في إشارة إلى بوتين.

ومضى يقول "روسيا ستحاسب إذا قامت بالغزو، وهذا يعتمد على ما ستفعله. سيكون الأمر مختلفا لو كان توغلا بسيطا".

وتابع "لكن لو فعلوا حقا ما بمقدورهم فعله... سيكون الأمر كارثة لروسيا إذا غزت أوكرانيا ثانية".

وبعد نحو ساعتين من انتهاء المؤتمر الصحفي، أكد البيت الأبيض أن أي تحرك عسكري روسي إلى داخل أوكرانيا سيؤدي إلى رد صارم.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض "إذا عبرت أي قوات روسية الحدود الأوكرانية، سيكون هذا غزوا جديدا، وسيقابله رد سريع وصارم ومتحد من الولايات المتحدة وحلفائنا".

وأضافت أن شن روسيا هجمات إلكترونية أو استخدامها أساليب شبه عسكرية، سيقابل "برد حاسم ومماثل وموحد".

وأعد الرئيس الأميركي وفريقه مجموعة واسعة من العقوبات والتبعات الاقتصادية الأخرى لفرضها على موسكو في حالة غزوها جارتها وقال بايدن إن الشركات الروسية قد تخسر القدرة على استخدام الدولار الأميركي.

وعندما سئل عما يعنيه "بالتوغل البسيط"، قال بايدن إن أعضاء حلف شمال الأطلسي ليسوا متحدين فيما يتعلق بطريقة الرد اعتمادا على ما يفعله بوتين، وإن هناك خلافات بينهم وإنه يحاول التأكد من أن الجميع متفقون.

وندد الكرملين اليوم  الخميس بتصريحات الرئيس الأميركي  حول أوكرانيا والتي وعد بها موسكو برد "قاس" في حال هاجمت أوكرانيا عسكريا، معتبرا أنها "مزعزعة للوضع".

وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين "التصريحات تتكرر على الدوام ولا تساهم في تهدئة التوتر الحالي بل أنها قد تساهم في زعزعة الوضع".

وتابع بيسكوف أن هذه التصريحات "يمكن أن تثير آمالا خاطئة كليا لدى بعض المتهورين الأوكرانيين (..) الذين قد يحاولون حل المشكلة في جنوب شرق أوكرانيا عبر القوة". وتتواجه كييف في هذه المنطقة منذ العام 2014 مع انفصاليين مؤيدين للروس.

من جهته أعرب مسؤول أوكراني عن صدمته إزاء تصريحات الرئيس الأميركي  التي تنبأ فيها بغزو روسي لأوكرانيا.

ونقلت شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأميركية عن المسؤول دون الكشف عن هويته: "هذا يعطي الضوء الأخضر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدخول أوكرانيا".

وقال إن "كييف مذهولة" من تلك التصريحات.

 وفقا للمسؤول الأوكراني فأن التصريحات الجديدة قد يُنظر إليها من قبل روسيا على أنها “ضوء أخضر لبوتين لدخول أوكرانيا حسب رغبته”. بعبارة أخرى، لشن استيلاء محدود على الأراضي كما حدث في الماضي، مع عقوبات أميركية خفيفة فقط.

ووصفت شبكة (سي إن إن) الأميركية تنبؤ بايدن بالغزو بأنه أقوى اعتراف حتى الآن بأن الولايات المتحدة تتوقع تماما أن يتخذ بوتين هذه الخطوة، بعد حشد 100 ألف جندي على طول الحدود الأوكرانية.

طباعة