شاهد.. البنتاغون ينشر فيديو لضربة في كابول أسفرت عن مقتل 10 مدنيين

نشرت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" ، مقطع فيديو لضربة نفذتها طائرة مسيرة في العاصمة الأفغانية كابول، في أغسطس الماضي، أسفرت عن مقتل 10 مدنيين، بينهم سبعة أطفال.

وزعم البنتاغون في البداية أنه قتل عنصرا من تنظيم "داعش" في خراسان كان يخطط لمهاجمة القوات الأميركية أثناء الانسحاب من أفغانستان، لكنه أقر بعد حوالي ثلاثة أسابيع، بمقتل المدنيين.

يقدم المقطع المصورة تفاصيل جديدة حول العمليات الأخيرة التي أجريت في الأيام الأخيرة من حرب أفغانستان قبل الانسحاب الأميركي. ورفعت السرية عن هذا المقطع بعد نزاع قانوني قادته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

والتقطت طائرتان من دون طيار صورا حرارية ملونة بالأبيض والأسود، لزاماراي أحمدي، وهو عامل إغاثة أميركي وهو يقود مركبته إلى منزله في كابول في 29 أغسطس 2021.

في المقطع المصور يظهر عدد من الناس المدنيين قبل أن يضرب صاروخ "هيلفاير" مركبة أحمدي، والتي أصبحت ككرة نارية عملاقة ضخمة، مما أسفر عن وفاة أحمدي وشخصين آخرين وسبعة أطفال.

بعد قرابة ثلاثة أسابيع من الغارة، أقر الجيش أن "الخطأ كان مأساويا أودى بحياة 10 مدنيين أبرياء"، حسب  CNN و "واشنطن بوست"

وخلصت مراجعة لاحقة للقوات الجوية لظروف الغارة إلى "عدم وجود انتهاك للقانون، بما في ذلك قانون الحرب".

طباعة