دول عربية وصديقة تدين الهجمات الإرهابية الحوثية

محمد بن زايد يبحث مع وزير الدفاع الأميركي العلاقات الاستراتيجية والدفاعية

صورة

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال اتصال هاتفي، مع وزير الدفاع للولايات المتحدة الأميركية الصديقة لويد أوستين، العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة، خصوصاً على المستويين الدفاعي والعسكري، إضافة إلى التطوّرات في المنطقة والملفات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وتناول الاتصال الهجمات الإرهابية الحوثية الأخيرة على مواقع ومنشآت مدنية في دولة الإمارات وما تمثله من تهديد لأمن المنطقة واستقرارها، وضرورة اتخاذ موقف دولي حازم تجاه مثل هذه الممارسات العدوانية.

وجدّد وزير الدفاع الأميركي خلال الاتصال إدانة الولايات المتحدة واستنكارها لهذه الاعتداءات، ووقوفها إلى جانب دولة الإمارات في مواجهة التهديدات التي تستهدف أمنها وسلامة أراضيها.

كما بحث سموه ووزير الدفاع الأميركي خلال الاتصال التعاون العسكري والأمني بين دولة الإمارات والولايات المتحدة، ومجالات التنسيق الدفاعي بين البلدين إثر الهجمات الإرهابية التي وقعت أخيراً في الإمارات.

وتلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من رئيس جمهورية جزر القمر الصديقة غزالي عثماني، أدان خلاله الاعتداءات التي نفذتها ميليشيا الحوثي الإرهابية على المواقع والمنشآت المدنية في دولة الإمارات، مؤكداً دعم بلاده لدولة الإمارات وتأييدها كل الإجراءات التي تتخذها لضمان أمنها وسلامة أراضيها. وأعرب رئيس جزر القمر عن تعازيه لأسر ضحايا الاعتداء، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن تقديره للمشاعر النبيلة التي عبر عنها الرئيس غزالي عثماني تجاه دولة الإمارات، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ بلاده وشعبه الصديق من كل مكروه، وأن يديم عليه الأمن والاستقرار.

كما تلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا الشقيقة المهندس عبدالحميد الدبيبة، أعرب خلاله عن إدانة ليبيا واستنكارها الشديدين للعمل الإرهابي الذي نفذته ميليشيا الحوثي في مواقع ومنشآت مدنية في دولة الإمارات، والذي أسفر عن عدد من القتلى والمصابين المدنيين.

وأكد الدبيبة أن الاعتداءات التي استهدفت أرواح الأبرياء الآمنين تتنافي مع جميع الأعراف والقوانين الدولية والقيم الإنسانية، مؤكداً تضامن بلاده ودعمها دولة الإمارات في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها وأمانها وسلامة أراضيها.

وأعرب عن خالص تعازيه في ضحايا الاعتداءات وتمنياته الشفاء العاجل للمصابين، سائلاً الله عز وجل أن يحفظ دولة الإمارات وشعبها من كل مكروه، ويديم عليهما الأمن والاستقرار والازدهار.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن شكره وتقديره لعبدالحميد الدبيبة، لمبادرته وما أبداه من مشاعر تضامن أخوية صادقة تجاه دولة الإمارات وشعبها، متمنياً للشقيقة ليبيا وشعبها الأمن والأمان والسلام.

إلى ذلك، تلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية دولة إسرائيل يائير لابيد، أكد خلاله إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية، والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا المدنيين الأبرياء.

وشدد على وقوف بلاده مع دولة الإمارات عقب تعرضها لهذا الهجوم الإرهابي، داعياً المجتمع الدولي إلى إدانة مثل هذه الهجمات الإرهابية التي تهدف إلى تقويض الأمن الإقليمي وإلحاق الأذى بالأبرياء.

وتلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية فرنسا جون إيف لودريان، وأكد خلاله إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية. وأضاف أن الإمارات وفرنسا ترتبطان بعلاقات استراتيجية راسخة وتعملان معاً من أجل ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة وتلبية تطلعات شعوبها في التنمية والازدهار.

وأكد دعم بلاده للإمارات عقب تعرضها لهذه العمليات الإرهابية التي تشكل تهديداً لأمنها واستقرارها، وكذلك أمن واستقرار المنطقة بأسرها.

كما تلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من وزيرة خارجية جمهورية إندونيسيا ريتنو مارسودي. وأعربت خلاله عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية.

وأكدت تضامن بلادها مع دولة الإمارات عقب تعرضها لهذه العمليات الإرهابية، مشددة على أن الإمارات لا تدخر جهداً من أجل ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة ونشر قيم التسامح والأخوة الإنسانية.

• محمد بن زايد بحث مع وزير الدفاع الأميركي التنسيق الدفاعي بين البلدين إثر الهجمات الإرهابية التي وقعت أخيراً في الإمارات.

طباعة