«فايزر» تؤكد فاعلية علاجها الفموي «باكسلوفيد» ضد «أوميكرون»

أكدت شركة الأدوية الأمريكية «فايزر»، إن علاجها الفموي «باكسلوفيد» أظهر فعاليته ضد متحور فيروس كورونا «أوميكرون» خلال الاختبارات المعملية.

 وجاء في بيان للشركة: «شاركت فايزر نتائج دراسات متعددة توضح أن الفعالية المختبرية للنيرماترلفير، مثبط الأنزيم البروتيني الرئيسي النشط لدواء»باكسلوفيد«، يتم الحفاظ عليه ضد متحور أوميكرون».

وأضاف البيان: «تشير هذه الدراسات في المختبر إلى أن»باكسلوفيد«لديه القدرة على الحفاظ على تركيزات البلازما مرات عدة أعلى من الكمية المطلوبة لمنع أوميكرون من التكاثر في الخلايا».

وقال كبير المسؤولين العلميين في شركة «فايزر» ميكائيل دولستن، في البيان إن «باكسلوفيد» مصمم خصيصا للاحتفاظ بكفاءته ضد المتحورات المختلفة لفيروس كورونا الجديد.

وأشار البيان إلى أن «باكسلوفيد» متاح حاليا فقط للاستخدام الطارئ أو المشروط في العديد من البلدان حول العالم. «باكسلوفيد» هو علاج حبوب لحالات كوفيد الخفيفة إلى المتوسطة.

ويسمح بتناوله للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 عاما أو أكبر ويزنون 88 رطلا (40 كيلوجراما تقريبا)، والذين هم أكثر عرضة للتطور إلى حالات إصابة حادة.

طباعة