نتنياهو يتفاوض على الإقرار بالذنب مقابل تخفيف تهم الفساد عنه

قال مصدر مطلع اليوم الأحد إن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو يتفاوض على الإقرار بالذنب مقابل تخفيف التهم الموجهة له في سبيل إنهاء محاكمة في قضايا فساد، لكن المحادثات توقفت بسبب شرط قد يمنعه ممارسة النشاط السياسي.

وأصبح نتنياهو، الذي ترك السلطة في يونيو بعد أن تولى رئاسة الوزراء لمدة 12 عاما متتالية، زعيما للمعارضة.

وكان قد قال إنه غير مذنب في اتهامات تتعلق بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال في ثلاث قضايا اتُهم فيها عام 2019 ويجري نظرها كلها معا.

وقال المصدر إن نتنياهو (72 عاما) يتفاوض على اتفاق مع المدعي العام أفيخاي ماندلبليت يقر بموجبه بالذنب مقابل تخفيف الاتهامات الموجهة له وتحويل أي عقوبة بالسجن إلى خدمة مجتمعية.

وقال المصدر لرويترز طالبا عدم نشر اسمه إن المحادثات واجهت عثرة بسبب طلب نتنياهو تجنب إدانة مخلة بالشرف والتي قد تمنعه لسنوات من العمل السياسي بموجب القانون الإسرائيلي.

وكان نتنياهو قد أنكر ارتكاب أي مخالفة واتهم الادعاء بملاحقته لدوافع سياسية.

طباعة