أميركا توقف متحرش لبناني شهير.. لاحق النساء منذ 2019

ألقت السلطات الأميركية القبض على اللبناني مروان حبيب المعروف إعلاميا بـ«متحرش الحمرا»، بعد محاولته الاعتداء جنسيا على امرأة في ميامي الاميركية، واعتقل حبيب الأسبوع الماضي بتهمة التحرش، بعدما اقتحم غرفة فندق وحاول الاعتداء جنسيا على امرأة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية.

وحسب تقرير الشرطة الأميركية، فإن حبيب معروف بملاحقة النساء وعرف لأول مرة عام 2019، بعدما نشرت إحدى الناشطات اللبنانيات صورته مرفقة بتعليق يفيد بأنه متحرش ومغتصب، لتتوالى شهادات عدد من النساء على مواقع التواصل، كاشفة عن أنه تعقبهن وتحرش بهن في أندية رياضية كان يعمل بها وطرد منها، كما أشير إلى أنه كان يترصد طالبات الجامعات خصوصا في شارع الحمرا في العاصمة بيروت.

وتقدمت 8 لبنانيات بشكوى ضد حبيب أمام القضاء المختص بعد تأمين مقاطع فيديو ووثائق تثبت أفعاله، كما تظاهرت عشرات النساء في بيروت للمطالبة بمحاسبته، إلا أن «تدخلات أدت إلى إخلاء سبيله ومغادرته البلاد، مستفيدا من الغطاء السياسي الذي وفّر له» على حد قول محامين وناشطين في لبنان.

وبحسب «سكاي نيوز» فقد أعاد توقيف حبيب في الولايات المتحدة القضية إلى الواجهة في لبنان، وأصدرت النيابة العامة لدى محكمة التمييز في لبنان بيانا، استنكرت فيه تداول الإعلام للموضوع بشكل يتعرض للنيابات العامة ويشكك بعملها وبعمل المحامي العام الاستئنافي، الذي أشرف على التحقيق الأولي.

 

 

 

طباعة