ذكرى انتصار "شاشناق" على ملك مصر.. مسؤول ليبي يطالب بعطلة رأس السنة الأمازيغية

طلب مسؤول ليبي من حكومة بلاده، اعتماد رأس السنة الأمازيغية، لتكون عطلة رسمية على كامل التراب الليبي، أسوة بباقي العطلات والمناسبات الوطنية المعتمدة في ليبيا.

ووجه عميد بلدية زوارة، اليوم الثلاثاء، طلبا موجها إلى مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الموقتة في ليبيا، عن طريق خطاب موجه إلى وزير الحكم المحلي، بدر الدين التومي.

وناشد عميد بلدية زوارة في طلبه من الوزير الليبي مخاطبة رئاسة مجلس الوزراء، بشأن "اعتماد رأس السنة الأمازيغية لتكون عطلة رسمية بكامل التراب الليبي، أسوة بباقي العطلات والمناسبات الوطنية"، بحسب موقع "بوابة الوسط".

ونوه المصدر إلى أن عميد بلدية زوارة، كان قد أصدر القرار رقم (1) لسنة 2972 أمازيغي الموافق لعام 2022 ميلادي، والذي يوافق بعد غد الخميس 13 يناير /كانون الثاني، والذي اعتبر هذا اليوم عطلة رسمية في كافة المؤسسات والهيئات العامة داخل نطاق بلدية زوارة الكبرى.

وبين المصدر أن المؤرخين ينقسمون حول أصل الاحتفال برأس السنة الأمازيغية إلى فريقين، حيث يرى الفريق الأول أن اختيار هذا التاريخ من يناير يرمز إلى احتفالات الفلاحين بالأرض والزراعة.

أما الفريق الثاني يرى في هذا اليوم ذكرى انتصار الملك الأمازيغي "شاشناق" على الملك المصري، رمسيس الثاني، في معركة وقعت على ضفاف النيل عام 950 قبل الميلاد.

طباعة