تسجيل إصابات جديدة بمتحور أوميكرون في الصين

أبلغت الصين عن إصابات جديدة بالمتحور أوميكرون، شديد العدوى، الاثنين، حيث تواجه البلاد عدة بؤر للوباء قبل أقل من شهر على انطلاق الالعاب الأولمبية في بكين.

ينتهج البلد حيث رُصد فيروس كورونا للمرة الأولى أواخر العام 2019، سياسة "صفر كوفيد" التي سمحت باحتواء الوباء إلى حد ما، وتضاعف الدولة من يقظتها مع اقتراب دورة الألعاب الأولمبية الشتوية (4-20 فبراير).

ويخضع سكان مدينة شيآن (شمال) الكبيرة البالغ عددهم 13 مليون نسمة للعزل للأسبوع الثالث بعد رصد عشرات الإصابات في نهاية ديسمبر.

وأثار تسجيل عدة حالات بالمتحور أوميكرون نهاية الأسبوع الماضي في مدينة تيناجين الساحلية الكبيرة الواقعة على بعد حوالي150 كيلومترًا جنوب شرق بكين، قلق السلطات. وتم الإبلاغ عن 21 إصابة جديدة بكوفيد-19 الاثنين في تيانجين.

وأوصت المدينة سكانها الذين يصل عددهم تقريباً إلى 14 مليون شخص، بالبقاء في منازلهم فيما تُجري فحوصات كوفيد-19 واسعة النطاق. وتم إغلاق جميع المدارس وتعليق رحلات القطار مع بكين.

وعلى بعد 400 كيلومتر إلى الجنوب الغربي في مقاطعة خنان بوسط البلاد، سجلت مدينة أنيانغ الاثنين اصابتين بأوميكرون على علاقة ببؤرة تيانجين.

وأعلنت المنطقة في أعقاب ذلك أنها ستفحص سكانها البالغ عددهم 5 ملايين نسمة.

وكانت الحياة في الصين قد عادت إلى طبيعتها تقريباً منذ ربيع عام 2020 ، ولم تسجل البلاد رسمياً سوى حالتي وفاة فقط خلال أكثر من عام.

طباعة