البرلمان العراقي الجديد يعقد أولى جلساته ونواب الصدر يرتدون الأكفان

يعقد البرلمان العراقي الجديد اليوم الأحد أولى جلساته بعد إعلان المحكمة الاتحادية العليا في البلاد المصادقة على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في 10 أكتوبر 2021.

وأعلنت الدائرة الإعلامية في البرلمان العراقي أن النائب محمود المشهداني سيرأس جلسة البرلمان العراقي كونه أكبر الأعضاء سنا ومن ثم يتم ترديد القسم.

وبحسب مصادر سياسية عراقية فإن البرلمان سيرفع جلسته اليوم لحين التوصل إلى اتفاقات بين الكتل الفائزة بالانتخابات لتسمية المرشحين لإشغال مناصب رئاسة الجمهورية والحكومة والبرلمان.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية أن نواب الكتل السياسية عقدوا اجتماعات منفردة قبيل جلسة البرلمان الأولى.

وأضافت الوكالة أن "نواب الكتلة الصدرية عقدوا اليوم اجتماعا داخل مجلس النواب قبل انعقاد جلسة البرلمان"، موضحة أنهم "ارتدوا الأكفان خلال الاجتماع".

والتيار الصدري هو أكبر تكتل بالفعل في البرلمان، المؤلف من 329 مقعدا، وبلغ عدد نوابه  73.

أما نواب ائتلاف دولة القانون، فقد عقدوا أيضا اجتماعا برئاسة النائب عطوان العطواني. بينما اجتمع نواب الحزب الديمقراطي الكردستاني، في فندق الرشيد، برئاسة هوشيار زيباري للتحضير لجلسة الأولى.

وتسعى الكتل السياسية العراقية إلى التوصل إلى تفاهمات قبيل عقد الجلسة الأولى للبرلمان والدخول إلى قبة البرلمان باتفاقات لضمان تمرير المرشحين لشغل المناصب العليا والكتلة الأكثر عددا التي سيعهد إليها تسمية رئيس الحكومة وتشكيل الحكومة للسنوات الأربع المقبلة.

طباعة