معركة ميغان ماركل القضائية تنتهي بتعويض صادم

بعد معركة قضائية طويلة، لم تحصل الأميركية ميغان ماركل، زوجة الأمير البريطاني وليام، سوى على تعويض رمزي لا يذكر.


وذكرت «سكاي نيوز عربية»، أن ماركل ستحصل على تعويض قدره جنيه إسترليني فقط نتيجة الضرر التي لحق بها، على إثر القضية التي رفعتها على صحيفة «ميل أون سنديه».

وكانت دوقة ساسكس رفعت قضية على الصحيفة متهمة إياها بإساءة استخدام معلومات خاصة واقتحام خصوصيتها، بعد أن نشرت أجزاء من رسالة وجهتها إلى والدها.

وتم تحديد المبلغ في وثائق المحكمة، التي أكدت أن الصحيفة وموقعها الإلكتروني أقرا بأنهما خسرا القضية ولن تحال بالتالي إلى المحكمة العليا.

لكن ميغان ماركل التي غادرت المهام الملكية مع زوجها، بسبب خلافات عائلية قبل نحو عام ستحصل على مبلغ «كبير» من الصحيفة.

وذكر القضاة أن صحيفة أخرى هي «أسوشيتد» يجب أن تدفع تكاليف قضية أخرى وتبلغ 300 جنيه إسترليني.

وتتمحور القضية حول نشر الصحيفة 5 موضوعات أعيد فيها نشر أجزاء من رسالة ميغان ماركل إلى والدها قبل 4 أعوام.

ورفعت ميغان قضية على الصحيفة وخسرتها الأخيرة في ديسمبر الماضي، وحاولت الاستئناف لكن المحكمة المختصة رفضت ذلك.

وقالت المحكمة: «هذه المحتويات كانت شخصية وخاصة وليست مسائل ذات مصلحة عامة مشروعة».

طباعة