زعيم المعارضة التركية: سنتصالح مع مصر..ونعيد اللاجئين السوريين بالطبل والزمر

قال رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض كمال كيلدجار أوغلو إن أولى الخطوات التي سيتخذها حزبه خارجياً في حال الوصول إلى السلطة، هو إصلاح العلاقات مع مصر وسورية.

وقال كيلدجار أوغلو إنه في حال وصول المعارضة للحكم، ستتصالح تركيا مع مصر وسورية، وستعود الجمهورية التركية إلى وضعها الذي تأسست عليه، مشيراً إلى أنه في غضون عامين على أبعد تقدير، ستتم إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وقال: "سنرسل جميع إخواننا السوريين إلى بلداتهم بالطبل والزمر"، مضيفاً "أنا لست عنصريا أبداً. ولكن ليعِش السوريون بسلام في بلدهم".

وأكد زعيم المعارضة التركية أن "تركيا ستخوض انتخابات، وإذا لم تكن اليوم فستكون غداً أو بعد غد"، مشيراً إلى أن "الشباب الأتراك سيغيرون الحكومة الاستبدادية من خلال الوسائل الديمقراطية". وشدد على أن "الشباب الذين سيصوتون في الانتخابات القادمة، سيتركون إرثاً مهماً للغاية في تاريخ السياسة العالمية".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتحدث بها زعيم المعارضة التركية عن إعادة اللاجئين السوريين والتصالح مع نظام بشار الأسد. ويشكل موضوع اللاجئين السوريين جزءاً من المعركة الانتخابية في تركيا، وسط استياء شعبي تركي تستغله المعارضة للحشد في الانتخابات المقبلة.

طباعة