كوري شمالي يعود إلى بلاده بعد هروبه إلى «الجنوبية»

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، أمس، أن الرجل الذي عبر الحدود الشرقية بين الكوريتين ودخل كوريا الشمالية في وقت سابق هذا الأسبوع، تبين أنه كوري شمالي هارب. ونقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء عن المسؤول قوله، إن كاميرات المراقبة، أظهرت أن الرجل هو كوري شمالي في الثلاثينات من عمره، كان قد عبر خط الحدود الشرقي أيضاً بين الكوريتين للوصول إلى كوريا الجنوبية في نوفمبر من عام 2020.

وأكد المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أنه لم يتم التوصل إلى دليل على التجسس.

وأدى الحادث الذي وقع يوم السبت إلى توجيه انتقادات شديدة للفرقة 22 التابعة للجيش، والمسؤولة عن منطقة خط المواجهة الشرقي. وعبر الرجل السياج الشائك ليدخل إلى المنطقة منزوعة السلاح، ثم ركض عبر خط الترسيم العسكري.

طباعة