إزالة رؤوس تماثيل عرض الملابس النسائية في افغانستان

فرض مسؤولو طالبان في مقاطعة هيرات، غرب أفغانستان، قواعد جديدة تلزم متاجر الملابس بخلع رؤوس تماثيل عرض الأزياء النسائية.

وقال مسؤول هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المقاطعة، عزيز الرحمن، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية:"إنها أصنام … يجب القضاء عليها".

ورد رئيس إحدى غرف الحرفيين وأصحاب المتاجر في هرات، عبد الودود فايز زاده، قائلا إن أصحاب المتاجر في المنطقة حاولوا توضيح أن تماثيل العرض ليست أصناما، بل تستخدم فقط لعرض الملابس للبيع، لكن محاولاتهم باءت بالفشل في إقناع المسؤولين.

وقال فايز زادة: "لقد أنفقوا ما بين 80 و120 دولارا على كل تمثال عرض… يمكن رؤيتها (التماثيل) في المتاجر في جميع البلدان الإسلامية والعالم".

وقال صاحب محل ملابس، يدعى سيد نظير سادات، إن مشروعه يعاني بالفعل وإنه يخشى المزيد من القيود، وأضاف: "لا يمكننا عرض الأزياء بدون تماثيل العرض… لا يمكنني ترك هذا المجال فجأة لأنني استثمرت فيه كثيرا".

وأظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي أصحاب متاجر وهم يخلعون رؤوس تماثيل العرض.

 

طباعة