الصين: قوتنا النووية لا ترصدها الأقمار الصناعية الأميركية

أعلن مدير إدارة مراقبة الأسلحة بوزارة الخارجية الصينية، فو كونغ، أن الولايات المتحدة يجب ألا تحاول تقييم الترسانة النووية الصينية باستخدام صور الأقمار الصناعية.

وجاءت تصريحات المسؤول الصيني رداً على المعلومات والأنباء التي أوردتها وسائل إعلام أميركية من أن الصين تبني على الأقل ثلاثة مواقع للصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

وأضاف المسؤول الصيني قائلاً: "فيما يتعلق بالأنفاق قرأت التقارير بشأن هذا الموضوع وهي متضاربة، حيث يقول أحدهم إنها صوامع صواريخ أو مولدات للرياح لست في وضع يسمح لي بتأكيد وجود أي شي في المنطقة المذكورة في التقارير. لكن ما يمكنني قوله هو أنه ليس بالأمر الخطير والمحاولات اليائسة لإبراز حجم القوة النووية الصينية بناء على الصور غير ناجحة".

ونشرت وسائل إعلام أميركية تقارير بشأن المواقع الصواريخ الباليستية العابرة للقارات التابعة للجيش الصيني، حيث ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن الصين بنت 119 عمود إطلاق بالقرب من مدينة يومين في مقاطعة غانجو.

كما كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" على مناجم وأنفاق في منطقة شينجيانغ الأويغورية ذاتية الحكم، حيث يوجد فيها أكثر من 100 صاروخ جديد من طراز Dongfeng-41.

طباعة