حمدوك: أزمة السودان شاملة والثورة ماضية لغاياتها

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إن الثورة ماضية إلى غايتها وأن "النصر أمر حتمي"، محذرا من أن الأزمة التي تمر بها البلاد في طريقها لأن تصبح أزمة شاملة.

جاء ذلك في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على "تويتر"، اليوم الاثنين، قال فيها إن "الأزمة الكبرى التي يشهدها السودان اليوم هي أزمة سياسة في المقام الأول".

وأضاف: "لكن تلك الأزمة تتحور وتتمحور تدريجيا لتشمل كل جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية وفي طريقها لأن تصبح أزمة شاملة".

وقال في تدوينة أخرى، إنه كان يبشر دائما بالعبور والانتصار، لكنه أوضح أن ذلك مرهون بـ "توافر الإرادة الوطنية والصبر والتوافق على الحد الأدنى من قضايا الانتقال المدني الديمقراطي".

وتابع: "هذا التوافق يجب أن يكون بين مختلف مكونات الحكم وقوى الثورة".

وقال حمدوك: "الثورة ماضية لغاياتها وإن النصر أمر حتمي فشدوا الهمة وجدوا في الطلب واهتدوا بالوحدة والتوافق والحوار".

يذكر أن حمدوك أعلن استقالته من منصبه في خطاب متلفز، أمس الأحد، أكد فيه على أهمية جلوس الجميع على مائدة المفاوضات.

 

طباعة