عمرو أديب يكشف أسماء متهمين في فساد وزارة الصحة المصرية

نشر الإعلامي المصري عمر أديب أسماء المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بفساد وزارة الصحة، وجاءت أسماؤهم كالتالي  إبراهيم الفيومي مستشفى الفيومي، ضابط حسام الدين عبد الله فودة بالمعاش، مدير عام الإدارة العامة للتراخيص في العلاج الحر محمد أحمد محمد بحيري.

وأعلن عمرو أديب، خلال برنامجه "الحكاية"،  أسماء المتهمين في واقعة فساد وزارة الصحة، التي يواجه عدد من مسؤوليها تهما أمام القضاء في وقائع فساد، قائلًا: أنا قلت أنني أربأ بأن تكون هناك صلة لوزيرة الصحة بتلك الواقعة.

وسرد أديب، خلال برنامجه، أسماء المتهمين في الواقعة وهم: محمد الأشهب أخصائي أول بشركة مصر للتأمين على الحياة (محبوس)، والثاني مالك السيد عطية إبراهيم الفيومي (محبوس) والثالث الضابط حسام الدين فودة بالمعاش ويشغل منصب مدير عام التراخيص بالعلاج الحر (محبوس)، والرابع محمد أحمد محمد بحيري (محبوس).

وأضاف مقدم الحكاية: الأسماء لا فيها اسم الوزيرة أو ابنها ولازم كل واحد ياخد حقه، سيدة نظيفة اليد وكانت تعمل بكل طاقتها من أجل مصر.

وكان النائب العام، أمر بإحالة أربعة متهمين للمحاكمة الجنائية؛ لاتهام أولهم بطلبه لنفسه مبلغ خمسة ملايين جنيه وأخذه منه ستمائة ألف جنيه على سبيل الرشوة من مالكَيْ مستشفى خاص بوساطة متهمَيْنِ آخرَيْنِ مقابل استعمال نفوذه للحصول من مسئولين بوزارة الصحة على قرارات ومزايا متعلقة بعدم تنفيذ قرار غلق المستشفى لإدارتها بغير ترخيص، وإعداد تقرير مزور يُثبِت -على خلاف الحقيقة- عدم وجود أي مخالفات بها، وقد أُسند للمتهم الرابع ارتكابه ذلك التزوير. بحسب " القاهرة 24"

وأقامت النيابة العامة الدليل بالدعوى من أقوال ثلاثة عشر شاهدًا من بينهم مالِكَا المستشفى اللذان أبلغا هيئة الرقابة الإدارية بواقعة الرشوة فور طلبها وسايرا المرتشي بإذن من النيابة العامة حتى تمام ضبطه، فضلًا عن إقرارات المتهمَيْن الاثنيْن اللذين توسطا في الرشوة، وفحص هواتف المتهمين المحمولة المضبوطة وما ثبت بها من مراسلات أكدت ارتكاب الواقعة، وكذا اطلاع النيابة العامة على جميع تقارير المعاينة الخاصة بالمستشفى الصحيحة منها والمزورة، والاطلاع على مستندات بنكية تُثبت واقعة تقديم مبلغ الرشوة، علاوة على ما تأيَّد في ذلك من مشاهدة واستماع النيابة العامة لقاء ومحادثات أذنت بتسجيلها.

وألقت أجهزة الأمن القبض على المتهمين -قبل حصول الوزيرة على إجازة مرضية- على عدد من مسئولي وزارة الصحة على خلفية اتهامه بالحصول وتلقى رشاوي رشاوى بلغت 600 ألف جنيه لأنفسهم وغيرهم، من أحد ملاك المستشفيات الخاصة مقابل استعمال نفوذ للحصول من مسؤولي وزارة الصحة على قرارات ومزايا خاصة للمستشفى.

طباعة