تحرير مناطق جديدة في بيحان وعسيلان بشبوة

عناصر من الجيش اليمني في إحدى جبهات القتال ضد الميليشيات. (صورة أرشيفية)

أكدت مصادر ميدانية في القوات المشتركة اليمنية تحرير مناطق جديدة في مديريتي عسيلان وبيحان بمحافظة شبوة، وسط حالة انهيار وفرار لعناصر ميليشيات الحوثي.

وذكرت المصادر، أن القوات اليمنية بمساندة مقاتلات التحالف، توغلت في مديرية بيحان مسافة 35 كلم، وأحكمت السيطرة على منطقتي "الهجر، وطوال السادة" غرب المديرية، بعد معارك عنيفة ضد الحوثيين خلفت العديد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات.

وكانت القوات اليمنية تمكنت من السيطرة على مفرق الحمى الاستراتيجي بين عسيلان وبيحان، وفرضت سيطرتها النارية على مواقع عدة في المنطقة، فيما واصلت الفرق الهندسية التابعة لها تطهير المناطق المحررة من الألغام والعبوات الناسفة.

وفي عسيلان، حققت القوات تقدمات جديدة في المديرية تجاه مناطق "الطوال وعلو والهجر ووادي الدقيق"، وتقدمت نحو منطقتي هجر كحلان وصوفة وحررتها بالكامل.

وجاءت تقدمات القوات اليمنية في شبوة، تحت غطاء جوي نوعي وفرته مقاتلات التحالف التي شنت سلسلة من الغارات على مواقع وآليات ومرابض مدفعية الميليشيات في مناطق متفرقة، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات وتدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة للحوثيين.

وفي البيضاء، دمرت مقاتلات التحالف العربي مخازن أسلحة ومنصة إطلاق صواريخ حوثية، في معسكر السوادية بمنطقة مفرق عفار.

وفي مأرب، تواصلت المعارك بين الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في المحورين الرملي والجبلي جنوب وغرب المحافظة، وتم استهداف مرابض أسلحة ومدفعية حوثية وتدمير آليات قتالية وسقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات.

وفي حجة، أفشلت قوات المنطقة العسكرية الخامسة، محاولة تسلل لعناصر حوثية تجاه مواقع لها في مديرية عبس، للمرة الثانية في أقل من 24 ساعة، وأوقعت في صفوف المتسللين قتلى وجرحى.

وفي الحديدة، أقدمت الميليشيات على إحراق منازل مدنيين في قرى مديرية الدريهمي جنوباً، بزعم تعاونهم مع قوات الشرعية والتحالف، في جريمة جديدة ترتكبها الميليشيات بحق أبناء الساحل الغربي.

طباعة