أسترالي يحرق نفسه ويشعل سيارته احتجاجا على قيود «كورونا»

أقدم أسترالي على إشعال النار بنفسه، احتجاجا على القيود المفروضة في بلاده، للحدّ من تنامي ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

وأصيب الرجل الذي لم يكشف عن اسمه بحروق خطيرة، بعدما أشعل النار بنفسه وبسيارته أمام أحد المطاعم في ريتشموند بأستراليا.

وحسبما نقلت «سكاي نيوز» عن صحيفة «ديلي ستار» البريطانية، فقد أطلق الرجل قبل إشعال النار بنفسه، هتافات تندد بالإغلاقات والقيود الصارمة المفروضة في أستراليا والخاصة بوباء كوفيد-19.

ووفق الصحيفة البريطانية فقد حاول رجال الشرطة الذين كانوا متواجدين في المكان إنقاذ الرجل، كما ساعدهم أشخاص كانوا قريبين منه.

وتراجعت حالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 في أستراليا يوم الأحد مع تباطؤ الاختبارات خلال عطلة نهاية الأسبوع، لكنها ظلت أعلى من 30 ألف حالة فيما زادت حالات الدخول إلى المستشفيات في ولاية نيو ساوث ويلز وسط تنامي المخاوف بشأن الضغوط المحتملة على منظومة الصحة العامة.

وأظهرت أرقام وزارة الصحة أن الحالات التي تم تشخيصها حديثا في نيو ساوث ويلز، الولاية الأكثر اكتظاظا بالسكان، انخفضت إلى 18278 من 22577 في اليوم السابق مع تراجع عدد الاختبارات التي أجريت في يوم رأس السنة بمقدار الربع.

 

طباعة