رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك يعلن استقالته : الحل بالحوار

أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مساء اليوم الأحد استقالته من منصبه بعد ستة أسابيع من إعادته إلى المنصب في إطار اتفاق سياسي مع الجيش.

وقال حمدوك، الذي لم ينجح في تشكيل حكومة مع استمرار الاحتجاجات ضد قرارات 25 أكتوبر ، إن حل الأزمة السياسية لن يكون إلا بالحوار على مائدة مستديرة  للتوصل إلى اتفاق جديد للانتقال السياسي إلى الديمقراطية في السودان.

ووأضاف حمدوك في خطاب أذاعه التلفزيون "قرّرت أن أرد إليكم أمانتكم وأعلن لكم استقالتي من منصب رئيس الوزراء مفسحا المجال لآخر من بنات أو أبناء هذا الوطن المعطاء، لاستكمال قيادة وطننا... والعبور به خلال ما تبقى من عمر الانتقال نحو الدولة المدنية الديمقراطية".

طباعة