مكتب رئيس الوزراء السوداني ينفي وضعه قيد الإقامة الجبرية

نفى مكتب رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك ما تداولته منصات التواصل الاجتماعي وبعض المحطات الإعلامية حول وضع، رئيس الوزراء، في الإقامة الجبرية للمرة الثانية.

وتابع في بيان رسمي له: نحن ننفي هذا الخبر ونؤكد تمتعه بكامل حريته في التحرك والاجتماع والتواصل.  

وتداولت وسائل إعلام سودانية أنباء وضع حمدوك تحت الإقامة الجبرية، وسط غليان الشارع السوداني بعد أحداث مليونية 30 ديسمبر التي أسفرت عن مقتل 5 أشخاص وإصابة العشرات.  
وضع حمدوك تحت الإقامة الجبرية غير حقيقي

وفي سياق متصل، تراجع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، عن الاستقالة من منصبه، بعد وساطات إقليمية.

 

طباعة