انفجار غاز يدمر مبنى سكنيا شمال بلجيكا

دمر انفجار قوي أجزاء كبيرة من مبنى سكني في بلدة ترن أوت بشمال بلجيكا اليوم الجمعة.

وأفادت التقارير الرسمية بأنه من غير الواضح مبدئيا ما إذا كانت هناك وفيات جراء الانفجار .

وجرى نقل شخص إلى المستشفى وما زالت أمرأة محاصرة في الجزء المنهار جزئيا من المبنى.

وقال العمدة بول فان ميرت في مقابلة نشرت على الموقع الإلكتروني لصحيفة "هيت لاتست نيوس" إنه تردد أن المرأة المحاصرة بحال جيدة.. وأضاف أنه تم التواصل معها.

وبحسب تقرير صادر عن وكالة الأنباء البلجيكية (بلجا)، لا يزال ثمانية أشخاص آخرين مفقودين مبدئيا. ولكن من غير الواضح ما إذا كانوا موجودين في الأساس في المبنى وقت الانفجار.

وأظهرت الصور من موقع الحادث أن أجزاء من الطابقين بأعلى المبنى المؤلف من أربعة طوابق، قد دمرت جراء الانفجار. كما انهارت أجزاء من الجدار الخارجي وأجزاء من الأسقف.

ولم تتوفر بعد مبدئيا أي معلومات عن السبب الدقيق وراء الانفجار.
وقال فان ميريت "نشتبه في أنه انفجار غاز ".

طباعة