"فلورونا".. إسرائيل تسجل أول إصابة مزدوجة بفيروس كورونا والإنفلونزا

سجلت إسرائيل أول إصابة بما يسمى مرض "فلورونا"، وهي إصابة مزدوجة بفيروس كورونا والإنفلونزا، وفق ما كشفت عنه صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية.

ونقلت الصحيفة أن حالة العدوى المزدوجة سجلت لدى امرأة دخلت هذا الأسبوع إلى مركز رابين الطبي للولادة.

وبحسب الأطباء، تتمتع المرأة الشابة، غير الملقحة، بصحة جيدة ومن المتوقع أن تخرج في وقت لاحق من الجمعة.

ونقلت الصحيفة أن مسؤولي الصحة يقدرون أن مرضى آخرين قد يكونوا مصابين بـ"فلورونا" لكن لم يتم تشخيصهم.

وكانت حالة إصابة المرأة الشابة خفيفة نسبيا، بحسب الأطباء الذين يدرسون إن كان مزيج كورونا والإنفلونزا يسبب مضاعفات شديدة.

وتنقل الصحيفة عن البروفيسور أرنون فيجنيتزر، أخصائي أمراض النساء والتوليد، أن المرأة لم تكن تظهر عليها أعراض المرض الحادة، وخضعت بمجرد وصولها إلى اختباري كورونا والإنفلونزا وكان النتيجة إيجابية لكليهما.

وتشهد إسرائيل موجة إصابة بالإنفلونزا، إذ عالجت المستشفيات الإسرائيلية حتى الآن 1849 مريضا بها في الأسبوع الماضي، وفق مركز السيطرة على الأمراض بوزارة الصحة الإسرائيلية.

وقد يتسبب فيروس الإنفلونزا بدوره في أعراض شديدة مثل الالتهاب الرئوي والتهاب عضلة القلب وحتى الموت في بعض الأحيان.

وتأتي حالة "فلورونا" المسجلة في وقت تشهد إسرائيل ارتفاعا شديدا في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وكشفت السلطات الصحية تسجيل أربعة آلاف إصابة جديدة بكورونا، الأربعاء، في مستوى قياسي لم يُشهد له مثيل منذسبتمبر.

وتلقّى نحو 4,2 ملايين إسرائيلي من أصل 9,4 ملايين ثلاث جرعات من اللقاحات المضادة لكوفيد-19.

طباعة