العراق..مطلوب يقتل عشرة اشخاص من افراد عائلته وينتحر

أعلنت القوات الأمنية العراقية ليل أنها شرعت بفتح تحقيق على خلفية «العثور على جثث لمواطنين» في منزل شخص قامت القوات الأمنية بمداهمته، أثناء ملاحقتها «متهمين اثنين بالإرهاب» في بابل في وسط البلاد.

وكانت ثلاثة مصادر أمنية أفادت في وقت سابق أن مطلوباً قتل أكثر من عشرة أشخاص من أفراد عائلته، بينهم أطفال، أمس،الخميس قبل أن ينتحر، إثر محاولة قوة من الأمن إلقاء القبض عليه في منزله.

ووقعت الفاجعة حينما توجهت قوة مشتركة من الاستخبارات والمهمات الخاصة إلى منزل مطلوب «متهم بالإرهاب» لإلقاء القبض عليه في قرية الرشايد في محافظة بابل الواقعة في وسط العراق، وقام بالاشتباك معهم.

وجاء في بيان صدر عن خلية الإعلام الأمني التابعة لرئاسة الوزراء ليل الخميس أن «القوات الأمنية قامت بملاحقة متهمين اثنين بالإرهاب في منطقة جبلة شمالي محافظة بابل»، مضيفاً أنه «بعد تضييق الخناق عليهما قاما بفتح النار العشوائي على القوات الأمنية».

في الأثناء نقلت وكالة الأنباء العراقية عن السلطات الأمنية المحلية في بابل قولها في بيان إن «قوة أمنية من قوات سوات وبموافقات قضائية حاصرت المنزل الذي امتنع صاحبه عن تسليم نفسه، وبعد تمكن القوة الامنية من دخول المنزل وجدت ان جميع افراد عائلته والبالغ عددهم 20 مدنياً قد استشهدوا وهم داخل المنزل».

وقال مصدر أمني إن المتهم ينتمي إلى تنظيم «داعش» الارهابي، وأن ابن عمه مسؤول في التنظيم.

 

 

 

 

طباعة