اليمن.. مقتل 150 حوثياً في 29 عملية للتحالف بمأرب

شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات حوثية بمناطق مختلفة من الجبهات، كبدت المليشيات الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وذكر التحالف في بيان له انه نفذ 29 عملية ضد مواقع وآليات حوثية في مأرب، ما خلف 150 قتيلا حوثيا وتدمير 15 آلية قتالية.

وفي الجبهة الغربية، دكت مدفعية الجيش والقبائل مواقع وأهداف حوثية في محيط جبهة الكسارة، ودمرت آليات قتالية وخلفت قتلى وجرحى حوثيين.

 إلى ذلك، ذكرت مصادر عسكرية في مأرب، ان تعزيزات وعتاد عسكري كبير بينها مدافع "جنهم"، وصلت مأرب، لدعم وتعزيز جبهات المحافظة، والمشاركة في العمليات القتالية التي يتوقع ان تنطلق مع بدء معركة تحرير شبوة.

وفي شبوة، واصلت مقاتلات التحالف استهداف مواقع وآليات الحوثيين في مديريتي "عسيلان وبيحان"، لليوم الثاني على التوالي في إطار التمهيد لبدء العملية العسكرية لمرتقبة لتحرير مديريات بيحان الثلاث.

إلى ذلك، أكدت مصادر عسكرية، استكمال الترتيبات وعملية تمركز القوات المشاركة في تحرير المديريات الثلاث، والتي وصلت المحافظة مؤخرا، مشيرة لتمركز تلك القوات في مطار عتق ومعسكرات للجيش، ستكون منطلقا للعملية العسكرية المرتقبة.

وأوضحت المصادر، ان عمليات الانتشار والتمركز تأتي بدعم واسناد واشراف قوات التحالف العربي، فيما تستعد المقاومة المحلية والقبائل في شبوة للمشاركة في العملية.

ووفقا للمصادر، فان تحرير المديريات الثلاث في شبوة، ستجعل جبهات الحوثيين في جنوب مأرب بين فكي كماشة، وستقطع عنهم الامداد وسيتم استعادة جميع المناطق في جنوب مأرب والتي سقطت عقب تسليم مديريات شبوة للحوثيين.

وفي البيضاء، دمرت مقاتلات التحالف آليات قتالية ومخزن أسلحة يضم صواريخ موجهة، في موقع قتالي للميليشيات في عقبة القنذع بمديرية نعمان، ما خلف انفجارات ضخمة في الموقع، وخلف قتلى وجرحى حوثيين.

وفي صنعاء، اكدت مصادر مطلعة، ان تحركات قيادات الميليشيات باتت مقيدة ومحدودة، بعد اختراق صفوفها من قبل التحالف العربي والشرعية، مشيرة إلى ان العديد من قيادات الحوثي لقيت مصرعها بعد عملية الاختراق التي تعرضت لها.

وأوضحت المصادر، بان جميع عمليات الحوثي باتت مكشوفة للتحالف والشرعية، خاصة عمليات نقل الأسلحة، حيث يتم استهدافها من قبل مقاتلات التحالف بدقة عالية.

طباعة