الكويت.. ضابط كبير يشتكي لوزير الداخلية تعرضه للتعذيب على يد "أمن الدولة"

كشفت صحيفة "القبس" الكويتية أن أحد الضباط القياديين في وزارة الداخلية تقدم بشكوى إلى النيابة العامة، عن تعرضه للخطف، وتعذيبه جسدياً من قبل جهاز أمن الدولة.

وأبلغت مصادر القبس أن الضابط ذكر في شكواه واقعة خطيرة، تتمثل في حبسه يوماً ونصف اليوم في "غرفة التبريد"، مبيّناً أن الغرفة لم تكن تحتوي على كراسي، ما دفعه إلى النوم على الأرض طوال فترة احتجازه في درجة برودة عالية.

ودوّن الضابط في شكواه أيضاً، إضافة إلى كل ما تعرّض له من تعذيب، توجيه السباب والقذف إليه خلال التحقيق معه.

وأكدت المصادر لـ القبس أن النيابة طلبت تفريغ الكاميرات الموجودة في "أمن الدولة"، للاستدلال في تحقيقاتها على التهم المذكورة في شكوى الضابط.

على صعيد متصل، غرد النائب عبد الكريم الكندري اليوم مخاطبا وزير الداخلية قائلاً: "الأخ وزير الداخلية الجديد هناك مواطن تعرض للتعذيب في أمن الدولة، وهناك تصريح من رئيس الديوان الوطني لحقوق الانسان برصد جرائم تعذيب في المخافر، أنتظر منك تحرك في هذه القضايا وأن تتحمل مسؤولياتك التي أقسمت عليها قبل قليل (وأذود عن حريات الشعب)".

وكان رئيس الديوان الوطني لحقوق الإنسان السفير جاسم المباركي كشف عبر "القبس" في عدد الثلاثاء الماضي، عن تلقي شكاوى بوجود حالات تعذيب في بعض المخافر، مؤكداً أن هذه التصرفات إن صحت تسيئ لسمعة الكويت وتتطلب وقفة حاسمة من وزير الداخلية.

 

طباعة