روسيا تستعد لموجة من إصابات كورونا يقودها المتحور أوميكرون

قالت ثلاثة مصادر سياسية لرويترز إن روسيا تستعد لموجة جديدة من إصابات كوفيد-19 في أوائل العام المقبل، يقودها إلى حد كبير المتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون" شديد العدوى.

وقال مصدر مقرب من الكرملين "هناك توقعات بحدوث موجة جديدة في يناير وفبراير"، مضيفا أن تسجيل إصابات يومية يزيد عددها عن 50 ألفا احتمال وارد.

وأوضح مصدران من حكومات الأقاليم أن التوقعات الخاصة بالموجة الجديدة في بداية السنة كانت موضوعا للنقاش في اجتماعات حكومية.

وتراجعت إصابات كوفيد-19 في روسيا منذ وصولها إلى ذروتها عند 41335 حالة في أوائل نوفمبر ، وعلى الرغم من عدم فرض قيود على نطاق واسع لمنع انتشار أوميكرون، تحث السلطات المواطنين على توخي الحذر قبل عطلة رأس السنة الجديدة وهي عطلة طويلة في روسيا.

وقال المصدر المقرب من الكرملين "نحن ندرس أوميكرون وما نفهمه حتى الآن هو أن أعراضه المرضية أخف من (المتحور) دلتا"، مضيفا أنه يجري العمل لضمان الكفاءة فيما يتعلق بأعداد الأسرة في المستشفيات.

من جهة أخرى، قالت آنا بوبوفا رئيسة الوكالة الاتحادية للمراقبة وحماية حقوق المستهلك اليوم الخميس إن روسيا سجلت 103 إصابات مؤكدة بالمتحور "أوميكرون".

وأضافت بوبوفا في مقابلة مع التلفزيون الحكومي أن انتشار المتحور أوميكرون في روسيا أمر "لا مفر منه"

طباعة